خبر عاجل
You are here: Home / دولية / حجر منزلي ومنع للسفر في “أونتاريو” الكندية
حجر منزلي ومنع للسفر في “أونتاريو” الكندية

حجر منزلي ومنع للسفر في “أونتاريو” الكندية

خوفا من خسارة معركة متحولات “كورونا” وتوفير اللقاح وتحت ضغط الارتفاع المقلق لحالات “كورونا” المتحورة، اضطرت حكومة مقاطعة أونتاريو الكندية إلى تشديد إجراءاتها الصحية.

وأعلن دوغ فورد، رئيس حكومة أونتاريو، في مؤتمر صحافي عقد أمس، عن تمديد مدة البقاء بالمنازل لأسبوعين إضافيين، كما تقرر منع التنقل بين مقاطعة أونتاريو ومقاطعة كيبيك شرقا ومقاطعة مانيتوبا غربا, بحيث منع السفر غير الضروري من وإلى مقاطعة أونتاريو، كما سيتم وضع نقط مراقبة لن تسمح سوى للعمال الأساسيين والأشخاص الذين يحتاجون إلى رعاية طبية بالعبور من مقاطعة إلى أخرى.

وطالب رئيس مقاطعة حكومة أونتاريو الحكومة الفيدرالية بتشديد المراقبة على الحدود الدولية، خصوصا في المطارات التي تعتبر المدخل الرئيسي لمتغيرات “كورونا”، بحيث يمر الآلاف من المسافرين القادمين من دول وقارات أخرى عبر المطارات الكندية.

وكانت لجنة الخبراء، التي تقدم المشورة الصحية لرئيس حكومة أونتاريو، قد أدرجت في تقريرها أن الإبقاء على الإغلاق لمدة ستة أسابيع والرفع من معدل التطعيم هما الكفيلان بتسوية منحنى الإصابات بالفيروس.

ومعلوم أن منحنى الإصابات بـ”كوفيدـ 19” ومتغيراته في ارتفاع مستمر بمقاطعة أونتاريو، حيث بلغ عدد الإصابات ليوم الجمعة 4812 حالة مع تسجيل 25 وفاة؛ وهو الوضع الذي اعتبرته الدكتورة باربرا يافي، نائبة المسؤول الطبي عن الصحة في المقاطعة ذاتها، “مريعا” ويستدعي فرض قيود جديدة على الصحة العامة.

بدوره، أعلن فرنسوا ليغو، رئيس حكومة مقاطعة كيبيك، عن تشديد الإجراءات الصحية بالمقاطعة الكندية المذكورة لمحاصرة الموجة الثالثة من الفيروس التاجي بمتغيراته، بحيث سيتم إغلاق الحدود مع مقاطعة أونتاريو ابتداء من يوم الاثنين وسوف يمنع أي سفر غير ضروري بين كيبيك وأونتاريو.

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW