جمعية محمد بن الطاهر امنزو لتراث الملحون والفنون الشعبية بمراكش تواصل احتفاءها باعلام تراث الملحون بمراكش

الانتفاضة/احمد رمزي الغضبان
تعتبر مدينة مراكش احدى ابرز الحواضر التي لازالت تحافظ على تراث الملحون في المغرب،ومن بين ابرز جمعياتها التي تعمل بجدية في هذا المنحى جمعية محمد بن الطاهر امنزو لتراث الملحون والفنون الشعبية التي يراسها الشيخ الحاج هشام سليم بمعية مكتب اداري يضم نخبة من شيوخ الملحون حفاظا وشعراء وعازفين ومنشدين، وانطلاقا من تصورها الوجيه الذي يرتبط بهدفين، اولا الاهتمام بتراث الملحون انشادا باعادة تقديم عيون قصائد الملحون لكبار الشعراء، مع نشر ثقافة الملحون كشق من ثقافتنا الشعبية التي تعتبر احدى اهم مكونات هويتنا الوطنية بالمغرب، ثانيا اعادة الاعتبار لرجل الملحون وفي هذا الاطار قد كرمت الجمعية منذ تاسيسها مؤخرا نخبة من كبار رجال الملحون بمدينة مراكش من الشيخ محمد بن علال دلال الملقب ب (لحسيكة) الى الشيخ محمد العطاوي الملقب ب (العسيكري) الى نخبة من امهر العازفين منهم الاستاذ عبد الموجود عازف الاوكورديون ، وتواصل جمعية محمد بن الطاهر امنزو لتراث الملحون والفنون الشعبية حضورها المميز بمدينة مراكش رسالتها لتعقد الجمعة الماضي 21 يناير الجاري امسية تراثية ضمت حضورا وازنا للعديد من الفعاليات بالمدينة من بينهم الدكتور محمد الادريسي النائب الاول لعمدة مدينة مراكش،والاستاذ خالد ابو الطيب رئيس جمعية (مبادرتنا وطنيتنا)، ومدير المعهد العالي للصحافة والاعلام بمراكش الاستاذ عبد الله امهاه، ونخبةمن الباحثين من بينهم الناقد والباحث وشاعر الملحون الاستاذ عبد الجليل بدزي ، والمطرب الشعبي الكبير عبد اللطيف طهور، وعدد من الشواعر والشعراء والزجالين من بينهم الزجال الكبير الدكتور محجمد نجيب المنصوري، وفي اطار الاهتمام بتكريم رجالات الملحون بالمدينة ورد الاعتبار لهؤلاء الأعلام، ارتات الجمعية خلال هذه الدورة ان تستحضر بكل الاجلال والاكبار روح الحاج محمد اباظة رحمه الله واسكنه فسيح جناته، والذي كان احد ابرز الغيورين على تراث الملحون والمدعمين له من اجل ان يظل قائما ومتطورا ومنتشرا في المغرب،وقد تكللت هذه الامسية التراثية المميزة بالوقوف تقديرا واعترافا لاسرة الفقيد الحاج محمد اباظة رحمه الله بشهادة تقديرية سلمها الدكتور محمد الادريسي النائب الاول لعمدة مدينة مراكش الى اسرة الفقيد المشمول بعفو الله،

بعد مرثية من شعر شاعر الملحون الكبير الشيخ احمد بدناوي القاها بالنيابة المنشد الكبير الشيخ نور الدين الرجراجي، الى جانب كلمة طيبة في حق المحتفى به القاها الناقد والباحثالكبير الاستاذ عبد الجليل بدزي ومنها : (… اختارت الجمعية اليوم رجلا خلوقا محبا للملحون واهله، ووجها ليس غريبا عن الساحة الفنية الراحل الحاج محمد اباظة رحمه الله، والذي هو من مواليد عام 1950 باحد احياء مراكش العتيقة، حيث كان بيتهم بدرب الزنبوع بحارة الصورة امام منزل الشيخ احمد بن الطاهر امنزو قرب الدراز، وقد كان اول كفل ذكر بعد ان كان ابوه الحاج المحجوب لا ينجب الا البنات، وهذا ما اكسبه حب ابيه الذي تشرب منه حب تراث الملحون خاصة وان الحاج المحجوب والده كان بدوره احد المنشدين، بل نجد ان الطفل هام حبا وشغفا بتراث الملحون الى درجة انه لا يمكن نهائيا ان تجد ملتقى او مهرجانا او نشاطا من انشطة الملحون وفي اي مدينة من المدن المغربية الا وتجده حاضرا، وهكذا اصبح معروفا لدى الاشياخ داخل وخارج مدينة مراكش، فاحب الاشياخ واحبوه، فكان من فمن الناذر جدا إن لم أقل من غير الممكن ألا تجد هؤلاء الأشياخ من فاس ومكناس وسلا وتارودانت وتافيلالت وغيرها من المدن قلت، من غير الممكن ألا تجد هؤلاء الأشياخ يزورونه بضيعته بالويدان ويقيمون عنده مدة إقامتهم بمراكش، والرجل صراحة لم يسبق له أن تذمر من أحد أو ساب أحد أو طرد أحدا، بابتسامته الوديعة على شفتيه، مع هدوء عجيب يكمله بكونه قليل الكلام رغم معرفته العميقة بهذا الفن.


عند السي محمد أباظة،يضيف الباحث الاستاذ عبد الجليل بدزي، التقيت وجوها عديدة من أشياخ الملحون منهم من كانت لي به سابق معرفة، ومنهم الذي أتعرف عليه لأول مرة، وكمثال عليهم أذكر: الشيخ المبدع المجدد الأستاذ أحمد بدناوي، والشيخ سيدي محمــد النميلــة، والشيــخ توفيــق أبــرام، والشيخ محمد الســوسي، والشيخ والإعلامي سيدي محمد العلمي، والشيخ محمد مرعازي، والشيخ التهامي بوزهرة، والشيخ ميلود
بلهاشمي، والشيخ الفنان إدريس الزعروري، ورائد الملحون المجدد في القرن العشرين الأستاذ الحاج أحمد سهوم، والشيخ عمر بوالري، والقائمة طويلة. إضافة إلى ما ذكرنا، فمن أياديه البيضاء على الملحون خزانته التي تضم العديد من قصائد الملحون التي تعتبر تحفا ونفائس، جمعها من هنا وهناك، وكان في حياته لا يبخل بشيء على أحد، بل كثيرا ما طلب مني رحمه اللـه أن أدخل لهذه الخزانة وأنهل منها، لكن ظروفا معينة حالت بيني وبين ذلك، وتجدني الآن أخوف ما أكون على ضياع هذا الكنز الثمين إذا لم يجد من يعتني به ويخرجه للوجود.
توفي الحاج محمد أباظة رحمه الله يوم 29/ 11/ 2019، غفر الله لنا وله وأسكنه فسيح جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعون. هذا وقد اسهم شاعر الملحون الكبير والمنشد المبدع الشيخ احمد بدناوي بمرثية في حق المحتفى به الراحل الحاج محمد اباظة رحمه الله قدمها بالنيابة، كما اسلفت، المنشد المراكشي الكبير الشيخ نور الدين الرجراجي :
ضعنا فالسلوان والعناية والضيم غشانا
يوم صحينا عن فراق أباضة يا حضَّار
غرْبَت عنا شمس الفراح والليل جثم فسمانا
بظلامو سدَّى على مْنار الماية وشعار
وكسات جنان السرور رهبة طمسات رْجانا
ودوام العشرة مع الكياس الشرفا الخيار
فين اللمة فين الحباب من حضنو فن هوانا
بين دوالي ودواح والطيار تسبَّح بجهار
ماخلاَّ فعماقنا غيابو سرّْ لمعنانا
والوجدان گدات في حشاه الحسرة بالنار
عَبَق من جميل ذكراه اللي صار عزانا
فرحيل المحبوب من خطانا من دون خبار
_مولانا يارحمان دير لو فالنَّعيم قرارو
سيدي يارحمان في مقام النَّبيا البرار
مولانا يارحمان بالعفو تغفر كل وزارو
سيدي يارحمان كون لو يانعم الجبار
مولانا يارحمان كان عبدك وافي فمسارو
سيدي يارحمان يا العالم عن كل سرار
مولانا يارحمان والسلام لكل اللي زارو
سيدي يارحمان فالحياة برفقةْ الحرار
مولانا يارحمان في نهاية نظمي وشطارو
سيدي يارحمان جيرنا من ساير لشرار
مولانا يارحمان قال بدناوي وقد منارو
سيدي يارحمان في مدينةْ بهجةْ لمصار
كما شارك في هذه الامسية المميزة الفنان عمر درعان بقصيدة يستعيد اجمل الذكريات التي توثق للمحتفى به في ليلة الوفاء الراحل الحاج محمد اباظة في احدى الملتقيات التي كانت تعقد لتراث الملحون بمدينة مراكش الساحرة:

يا محلا ليلة فالسلوان احييناها واحد رمضان
ليلة من شهر الغفران * أو فيها منزول القرآن
في ليلتْ القدر جاد لينا نعم المنان * اتجمعنا فأرض الويدان
عند احبيب اجميع الخلان * الحاج أباظة نعم الإنسان
والحضور امخاوي امنقي مزيان * فنان ينسيك فنان
المخاري على الكمان * وفي يمينه شامخ درعان
والخرطومة غادي ديمة نيشان * والصولو عند احديدان
عاشور امتبع الألحان * وعبد الواحد حاضي يقضان
بدناوي والخيري لامت الفرسان * صايلين بعزف العيدان
والهيبة متهيج جدبان * والإيقاع السم الصبان
حميد شوقي مضبوط على اليتقان * كيصورنا فالبستان
إدريس وميلود الضيفان * يشفيوا القلب النكدان
الشيخ مولاي عبد القادر بحسان * اطربنا بالألحان
وختمنا الليلة بالإيمان * قمنا للصلاة آذان
رفعنا يدينا دعوة للرحمن * بالصلاة على العدنان
عبد الهادي موثق مزيان * ابن الصديق نعم الإنسان

Share

عن Mustapha BAADOU

تحقق أيضا

فتح بحث قضائي لتحديد ملابسات استعمال شرطي لسلاحه الوظيفي أثناء نزاع شخصي

الانتفاضة فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة بني ملال بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة …