جمعية جسور للحقوق والحريات باقليم قلعة السراغنة تنظم دورة دراسية حول : مسؤولية الجماعات الترابية في مجال حقوق الإنسان

القلعة الجماعات

تعد الجماعات الترابية من الفاعلين الأساسيين في تحقيق أنواع مختلفة من حقوق الإنسان إذ أنها المسؤولة الأساسية لتنفيذ السياسات والاستراتيجيات للمجتمع المحلي والتكيف مع السياق العام لاحتياجات المواطنين لتحسين حياتهم اليومية كما أن حقوق الإنسان هي واقع يومي وعلى هذا المنوال نظمت جمعية جسور للحقوق والحريات دورة دراسية حول مسؤولية الجماعات الترابية في مجال حقوق الإنسان لفائدة المنتخبين المحليين وفعاليات المجتمع المدني وممثلي وسائل الإعلام على صعيد الإقليم وقد اطر هذا اللقاء  احمد الحمزاوي رئيس جمعية جسور للحقوق والحريات الذي قدم عرضين حول كل من الأسس الفكرية لحقوق الإنسان ومقتضيات الحقوق والحريات دستور 2011 وقدم رئيس المجلس البلدي نور الدين ايت الحاج كلمة في هذا المجال سلط فيها الضوء على العلاقة القائمة بين المؤسسة المنتخبة ومجالات حقوق الإنسان واعتبر أن هذا اللقاء له أهمية قصوى نظرا للدور الفعال الذي تقوم به المؤسستين وتلت هذه المداخلات مناقشة عامة للحاضرين بخصوص كيفية  مشاركة المواطنين في هذه المجالات و حماية المواطنين وتشخيص المشاكل الموجودة وكيف يمكن معالجتها.

محمد الغازي

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية بدمنات تدين كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني بدمنات، وتدعو الى النضال الجماهيري الوحدوي للتصدي له

الانتفاضة في الوقت الذي لم يستفق العالم بأسره من صدمة جريمة اغتيال الصحافية المناضلة ‘شيرين …