خبر عاجل
You are here: Home / تربوية / جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ مؤسسة الأمنية للتعليم الخصوصي  سيبع / مراكش -بيان-
جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ  مؤسسة الأمنية للتعليم الخصوصي   سيبع / مراكش -بيان-

جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ مؤسسة الأمنية للتعليم الخصوصي  سيبع / مراكش -بيان-

الانتفاضة

توصلت جريدة الانتفاضة ببيان من جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بمؤسسة الأمنية للتعليم الخصوصي سيبع / مراكش، هذا نصه :

“في اليوم الذي صدر فيه بلاغ مؤسسة الأمنية 29 ماي 2020 حول مسألة الأداء الشهري ـــ بعد مراسلاتنا ومفاوضاتنا الماراطونية مع إدارة مؤسسة الأمنية للتعليم الخصوصي رغم الحجر الصحي ـــ قامت بعض المؤسسات التعليمية الخاصة بالمجال الترابي  بسيدي يوسف بن علي بإعفاء جميع الأسر من شهور أبريل و ماي و يونيو، وبعد عملية النقاش الذي تمت  في مجموعتي الواتساب ، واجتماع مكتب الجمعية بشكل طارئ تقرر عقد لقاء ثاني مباشر  مع رئيسة المؤسسة ، وهو ما تم يوم 1 يونيو 2020 حيث أعيد فيه طرح مطلب الإعفاء التام أو  تعديل العرض المطروح من طرف المؤسسة بالرفع من تخفيض نسبة أداء شهر أبريل و ماي إلى 70%، و الإعفاء التام  لشهر يونيو والتعليم الأولي والحالات الاجتماعية  وبعد نقاش حاد و مسؤول امتد لأكثر من ثلاث ساعات دافعنا فيه على هذا المطلب والبحث عن حلول له ، منطلقين في ذلك  من  كون مصلحة فلذات أكبادنا تقتضي تنازلات متبادلة بحس تضامني يغلب التفاهم على التصادم ، والتبصر على التعنت، لكن مسعانا خاب مرة أخرى، إذ سجلنا تعنت المسؤولة عن المؤسسة بعرضها الذي قدمته في بلاغها المذكور أعلاه باعتباره سقفها النهائي، لنتوصل ببلاغ توضيحي يوم 3 يونيو2020 يؤكد ذلك للأسف.

ووعيا منا بالمسؤولية الملقاة على عاتقنا كجمعية تمثل الآباء فقد حاولنا بكل الوسائل، العمل على إقناع رئيسة المؤسسة بقبول المطلب ، أو تقديم أي مكتسب يثلج صدر الأمهات والآباء ، غير أنها أصرت على الرفض – بدعوى أن المؤسسة تقدم الجودة ، فهل يمكن الحديث عن الجودة في التعليم عن بعد حيث الاشتغال يتم في ظروف مادية ومعنوية أقل ما يمكن وصفها به أنها جد رديئة، فاعتماد وسيلة الواتساب بمجموعات لا تقل عن 120 لتصل ل240 تلميذ يكرس بشكل لا يقبل الشك انعدام التواصل مع الأغلبية ، وبالتالي انعدام الجودة – رغم الظروف و الإكراهات التي انعكست على الجميع من جراء جائحة كورونا ، وأمام هذا الوضع المأزوم فإننا نؤكد على :

  تضامننا وتآزرنا مع جميع الأسر المتضررة ماديا ومعنويا من جراء وباء كورونا وتداعياته؛

 – رفضنا لما ورد في البلاغين الصادرين عن المؤسسة بتاريخ 29 ماي و 2 يونيو 2020 بشأن تخفيضات الأداء التي لم ترق إلى مستوى تطلعاتنا، ونحن جاهزون للحوار البناء الذي يحترم موقعنا الطبيعي والقانوني كشريك تربوي، ونطالب بتخفيض نسبة 50% لشهر 3 و 70%، لشهري 4 و5،وبالإعفاء التام لشهر 6 والتعليم الأولي ، ولجميع الحالات الاجتماعية ؛

 – دعوتنا الأسر إلى عدم أداء أي نسبة من واجبات التعليم عن بعد عن شهر أبريل وماي ويونيو التي اقترحتها المؤسسة حتى نصل الى حل يرضينا جميعا ؛

– استنكارنا لتعنت رئيسة المؤسسة وعدم مرونتها في التعامل مع مطلب الأسر، و ندعوها من خلال هذا البيان إلى تغليب صوت العقل و التحلي بأخلاق التضامن التي عبر عنها الجميع محليا ووطنيا ؛

– تحميلنا المسؤولية الكاملة لرئيسة المؤسسة لما ستؤول إليه الأوضاع في القادم من الأيام ؛

– دعوتنا الجهات الوصية عن التعليم  إقليميا وجهويا  إلى التدخل من أجل حل هذا  المشكل في أقرب الآجال .

وعليه فإن مكتب الجمعية بالمؤسسة يدعو الآباء والأمهات و الأولياء إلى التحلي بالصبر، وإلى المزيد من اليقظة والإصطفاف إلى جانب بعضنا البعض ، ففي وحدتنا قوة .

                                   عن المكتب

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW