جريمة بشعة، راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر بسلا

الانتفاضة

من جديد تهتز مدينة سلا، على وقع جريمة بشعة، راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر، يوم أمس الأربعاء. وبحسب ساكنة حي “سيدي موسى”، فقد أقدمت عصابة مدججة بالأسلحة البيضاء، على الاعتداء على الشاب تحت شمس النهار وعلى مرأى ومسمع الناس. وتسبب الهجوم الوحشي، في جروح غائرة وخطيرة للضحية، الذي تم نقله للمستشفى بين الحياة والموت، حسب مصادر محلية. وقد لاذت العصابة الإجرامية، بالفرار مباشرة بعد تنفيذ عمليتها الإجرامية، تاركة الشاب يتخبط في دمائه بين الحياة والموت.

وتأتي هذه الحادثة في أقل من أسبوع على جريمة القتل المروعة التي حدثت بحي “القرية”. ومن المنتظر أن تعرف مدينة سلا احتجاجات على هذا الانفلات الأمني، وهذا التغول الإجرامي، الذي أصبح يهدد الأطفال والتلاميذ والعاملات اللواتي يغادرن بيوتهن للعمل في الصباح الباكر، ويعدن في وقت متأخر.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

قلعة_السراغنة .. مدرسة الفتح على بابك واقفين

الانتفاضة رحال ريحاني علم من مصادر دقيقة أن لجنة طبية من المندوبية الاقليمية للصحة بقلعة …