ثلاثيني يلقى حتفه إثر تلقيه ضربة قوية من غريمه بحي الموقف بالمدينة القديمة بمراكش

الانتفاضة/أكرام

تمكنت عناصر أمن بمراكش، تحت إشراف محسن مكوار ، من إلقاء القبض على أكبر مروج الحشيش والمخدرات ، وجاءت هذه العملية بعد أن لقي زوال يومه الجمعة 23 مارس، شخص في عقده الثالث مصرعه اثر تلقيه ضربة قوية من غريمه بحي الموقف بالمدينة القديمة بمراكش.
وحسب مصادرنا، فإن الضحية نشب بينه وبين الجاني خلاف حاد سرعان ما تحول الى تبادل السب والشتم ثم الى عراك انهاه الجاني بواسطة ضربة قوية بواسطة قطعة من “البافي” المستعمل في التبليط ما ادى الى اصابته بنزيف حاد.
واوضحت نفس المصادر، ان الحادث المميت كان سببه “ربطة كيف” التي اشعلت فتيل “المضاربة” بين الطرفين.
والى ذلك، جرى نقل الضحية بواسطة سيارة الاسعاف الى قسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل لتلقي العلاجات، الا انه لفظ انفاسه الاخيرة، ليتم نقل جثة الضحية الى مستودع الاموات بناء على تعليمات النيابة العامة.
هذا وفور اخطارها انتقلت عناصر الامن والشرطة القضائية والشرطة العلمية والتقنية الى درب بنشقرون بحي الموقف مسرح الحادث، من اجل المعاينة وفتح تحقيق في ظروف وملابسات الحادث، كما تم اعتقال الجاني واقتياده لتحرير محضر الاعتقال والاستماع اليه حول الواقعة.

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هل الخطة الأمنية التي اعتمدتها فرقة مكافحة المخدرات بالمنطقة الأمنية بمراكش التى لم تعط اي نتيجة ؟ هل يمكن تغيير الخطة من اجل محاربة المخدرات بمراكش وضواحيها التى تعرف تسيبا خطيرا، الذى يشكل خطرا على المواطنين بمراكش، ووضع حد لما يترتب عن ذلك من جرائم وسرقات تحت التهديد بالسلاح الأبيض وأعمال تمس بالأمن العام.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

جمعية نساء مراكش،تواصل حملاتها التضامنية، بتنظيم حملة تبرعية بالدم البشري بمراكش.

الانتفاضة نظمت جمعية نساء مراكش مؤخرا حملة للتبرع بالدم ، استجابة لنداء مركز تحاقن الدم …