توافد المئات من الأشخاص من مختلف الجنسيات في مقدمتهم أفراد الجالية المغربية ، من أجل تقديم تعازيهم لأسرة الطفل المغربي “هيثم الرافعي” بميلانو

الانتفاضة

شهد حي “Quarto Oggiaro” بمدينة ميلانو ، توافد المئات من الأشخاص  من مختلف الجنسيات في مقدمتهم أفراد الجالية المغربية ، من أجل تقديم تعازيهم لأسرة الطفل المغربي “هيثم الرافعي” (13 سنة ) ضحية حريق اندلع يوم الأربعاء الماضي بالطابق العاشر من العمارة السكنية التي كان يقطن بها رفقة والدته وشقيقتيه.

و توفي هيثم ساعات قليلة بعد نقله إلى المستشفى لانقاذه حياته بعد اختناقه حيث كان يتواجد وحيدا في المنزل لحظة وقوع الحريق .

و عرفت الساحة المجاورة للعمارة حضورا مكثفا  ، حيث تعالت أصوات التهليل والتكبير والصلاة على رسول الله (ص) من طرف أفراد الجالية المغربية ، و حمل العديد من أطفال الحي أزهارا وبالونات بيضاء، فيما تم وضع لافتة كبيرة باللغة الإيطالية كتب عليها “وداعا الصغير هيثم” أمام مدخل العمارة .

و بادرت محلات تجارية و فعاليات بالحي الى اطلاق مبادرات من أجل التبرع لمساعدة الاسرة المغربية المكلومة .

و عُلم أن جثمان هيثم سيوارى  الثرى في المغرب حيث ستتكفل القنصلية المغربية بميلانو بنقله الى أرض الوطن.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

إسبانيا .. تفشي مهول للمتحور أوميكرون

الانتفاضة سكينة مزراق/صحافية متدربة  تفشي متحور فيروس كورونا المعروف باسم أوميكرون، وصل إلى ابعاد “لا …