تنامي ظاهرة الانتحار بمدينة خنيفرة

الانتفاضة

يعيش سكان خنيفرة، منذ مساء أمس الخميس، حالة من الرعب، بسبب تنامي ظاهرة الانتحار، كان آخرها إقدام مريض على رمي نفسه من الطابق الأول للمستشفى الإقليمي، في ظروف غامضة، في وقت تحدثت مصادر ” الانتفاضة″ عن تسجيل 4 محاولات انتحار في اليوم نفسه، من بينها إقدام شابة على ابتلاع سم الفئران، نقلت على إثره إلى المستشفى، حيث جرى إنقاذها في آخر لحظة.
المصادر نفسها أكدت أن محاولات انتحار سجلت في اليوم نفسه، ما استنفر السلطات الأمنية، خصوصا في سياق ما يروج بين السكان حول العثور على شخص جثة هامدة في بيته، تجهل أسباب وفاته.
حوادث الانتحار في مدينة خنيفرة، تسجل أرقاما مهولة، حسب ما أكده فاعل جمعوي، إذ لا يمر أسبوع دون تسجيل حالة انتحار، بين من يختار ابتلاع عقاقير سامة، ومن يرمي بنفسه من أسطح المنازل، وفئة تختار واد أم الربيع لوضع حد لحياتها.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

ستينية تضع حدا لحياتها شنقا باقليم شيشاوة

الانتفاضة سارة بوصبع شهد المغرب في الاونة الاخيرة ارتفاع مقلقا في عدد حوادث الانتحار كان …