تقرير عالمي يضع المغرب ضمن  لائحة المتاجرين بالبشر

images

الانتفاضة/ حسناء ايت علي

أفاد التقرير العالمي حول الاتجار في البشر برسم سنة 2016، الصادر عن مكتب الأمم المتحدة الخاص بالمخدرات والجرائم، أن المغرب من بين عشر دول بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تنتشر بها ظاهرة الاتجار في البشر، الى جانب كل من البحرين، ومصر، والأردن، والجزائر، والكويت، وعمان، وتونس، والإمارات العربية المتحدة، واليمن مفيدا بأن 75 في المئة من الضحايا هم راشدون مقابل 25 في المئة من الاطفال.

وحدد التقرير الاممي نماذج واشكال الاتجار بالبشر، كالتسول والزواج القسري، والعبودية الجنسية، أو لإنتاج أعمال إباحية، فيما يتم استغلال الرجال في العمل القسري في قطاع التعدين كحمالين وعبيد.

ولا يزال أغلب الضحايا عبر العالم نساء بنسبة 75 بالمائة، ثم الاطفال بنسبة 28 في المائة، متبوعين بالرجال الذين ارتفع عددهم مقارنة مع السنوات السابقة .

ويضيف التقرير، أن الأشخاص الذين يفرون من الحرب والاضطهاد هم أكثر عرضة للوقوع في شباك عصابات الاتجار بالبشر، “فهناك ضرورة ملحة لاتخاذ قرار الهجرة الخطيرة، وعادة ما يقعون ضحايا أثناء عملية الترحيل ».

وأورد التقرير أن 38 في المائة من الضحايا جرى الاتجار فيهم لغرض العمل القسري، فيما 54 في المائة تم استغلالهم جنسيا، مؤكدا أنه جرى كشف أكثر من 500 طريقة للاتجار في البشر ما بين عامي 2012 و2014.

وفي تقرير سابق لوزارة الخارجية الأمريكية، حول الاتجار في البشر، اعتبر المغرب مصدراً ومقصداً وبلد عبور للرجال والنساء والأطفال ضحايا العمل القسري والاتجار بالجنس، واتهمت الخارجية الأمريكية المغرب بعدم بذله مجهودا كبيرا يرمي إلى القضاء على الاتجار بالبشر والاستغلال الجنسي للأطفال، مشيرة إلى أن القانون المغربي لا يحضر جميع أشكال الاتجار بالبشر، وكثيرا ما يخلط المسؤولون المغاربة بين الاتجار بالبشر.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

المسيرة الخضراء.. رصد أهم الانتصارات التي حققها المغرب في قضية الصحراء المغربية

الانتفاضة تشكل ذكرى المسيرة الخضراء مناسبة سنوية للمغاربة للتعبير عن وحدة كافة مكونات المملكة والالتزام …