تحذير هام و عاجل

الانتفاضة

الى جميع أمهات و آباء و أولياء التلاميذ و الأطفال و الى جميع الأطر و المؤسسات التعليمية العمومية و الخاصة هذا التحذير الخطير بخصوص ما اصبح يعرف بلعبة الحوت الأزرق و التي تسمى بلعبة الإنتحار المنتشرة مؤخرا بالبلدان العربية هذه اللعبة الخطيرة و المدمرة لعقول الأطفال و المراهقين يطلب منك بعد تطبيقها ان تقوم بعدة مهام افتراضية كالإنتحار او تمزيق لجسدك مما قد يؤثر على نفسية مستعمل هذه اللعبة المرعبة.
ان هذه اللعبة تتكون من تحديات لمدة 50 يوما، وفي التحدي النهائي يطلب من اللاعب الانتحار، ومصطلح “الحوت الأزرق” يأتي من ظاهرة حيتان الشاطىء، والتي ترتبط بفكرة الانتحار.

بدأت لعبة الحوت الأزرق في روسيا عام 2013 مع “F57” بصفتها واحدة من أسماء ما يسمى “مجموعة الموت” من داخل الشبكة الاجتماعية فكونتاكتي، ويُزعم أنها تسببت في أول انتحار في عام 2015، وقال فيليب بوديكين ــ وهو طالب علم النفس السابق الذي طرد من جامعته لابتكارهِ اللعبة ــ أن هدفه هو “تنظيف” المجتمع من خلال دفع الناس إلى الانتحار الذي اعتبر أنه ليس لهُ قيمة.

عرفت لعبة الحوت الأزرق في روسيا عام 2016 استخدامًا أوسع بين المراهقين بعد أن جلبت الصحافة الانتباه إليها من خلال مقالة ربطت العديد من ضحايا الانتحار بلعبة الحوت الأزرق، وخلق ذلك موجة من الذعر الأخلاقي في روسيا، وفي وقت لاحق أُلقي القبض على بوديكين وأدين بتهمة التحريض ودفع ما لا يقل عن 16 فتاة مراهقة للانتحار”، مما أدى إلى التشريع الروسي للوقاية من الانتحار وتجدد القلق العالمي بشأن ظاهرة الحوت الأزرق.
فحذاري ثم حذاري من هذه اللعبة الخطيرة و التي تسببت مؤخرا بإقدام مراهق على الإنتحار بمدينة مراكش

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

بلاغ المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان الصادر عن اجتماعه ليوم السبت 15يناير 2022

الانتفاضة انعقد اجتماع المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان يوم 15 يناير 2022 في خضم …