خبر عاجل
You are here: Home / رياضية / تتويج تيفو الرجاء أمام المغرب التطواني في المرتبة الأولى عالمياً
تتويج تيفو الرجاء أمام المغرب التطواني في المرتبة الأولى عالمياً

تتويج تيفو الرجاء أمام المغرب التطواني في المرتبة الأولى عالمياً

Tifo_RAJA_1_844695474

حسب تصنيف موقع “لا غرينتا” المتخصص في متابعة إبداعات الجماهير العالمية في المدرجات، احتل تيفو جماهير الرجاء الذي تم رفعه الأسبوع الماضي خلال مباراة القمة أمام المغرب التطواني، الرتبة الأولى في ترتيب التيفوهات العشر الأوائل عالمياً.

وتفوق تيفو الرجاء الذي تكلف بتحضيره فصيل “غرين بويز” على تيفوهات أكبر الجماهير العالمية، من بينها اللوحتان الفنيتان التي رفعتهما جماهير بايرن ميونيخ وبروسيا دورتموند في نهائي كأس ألمانيا الأسبوع الماضي.

وكانت إلترا “غرين بويز” قد رفعت تيفو غطى جل مدرجات محمد الخامس بما فيها الجهة الشمالية الخاصة بجمهور الوداد البيضاوي، واعتمدت في مضمونه على تجسيد لعبة “بلاك جاك”، حيث قدم الفصيل المذكور في صفحته الرسمية شرحاً لرسالته وجاء كالتالي:

“قمنا بتجسيد سيناريو الرجاء في البطولة وكل حساباتها خصوصا في الست دورات الأخيرة بلعبة البلاك جاك، هاته اللعبة العالمية التي يشارك بها 7 أشخاص على الطاولة ويلزم جمع 21 نقطة للفوز، فكما يعلم الجميع أن الرجاء حصدت 18 نقطة في 6 مقابلات ويلزمها 3 نقط لجمع 21 نقطة لتصدر الترتيب، وقد شخصنا المشجع الرجاوي في شخصية الجوكر الذي رسم في الجهة الجنوبية يحمل في يده اليمنى ورقتان من نوع 8 و أخرى قيمتها 10 في اللعبة بمعنى آخر 18 نقطة التي حصلت عليها الرجاء في 6 مقابلات و في يده اليسرى يحمل ورقة 3 التي تمثل مطلب الشعب الرجاوي و هي 3 نقاط وبهذا يصبح مجموع الورق 21 و الوصول للمبتغى، بينما جهة الوسط كتب بها وهو اسم اللعبة B.J.

وفي الجهة الشمالية ورقة تحمل الرقم 12 وعليها رسم لقبعة الجوكر و التي تمثل الورقة الرابحة للرجاء ألا و هو الجمهور، اللاعب رقم 12 الذي يريد البطولة رقم 12 ، أما ميساج التيفو فكان كالتالي والمعنى واضح ، الاختيار الصائب للورقة المناسبة لاجتياز الحاجز للظفر بالنقاط الثلاث وأنه لا زالت هناك ورقة رابحة التي هي الجمهور السند الأبدي للفريق”.

ويحسب للجماهير وصيف بطل العالم مساندة فريقها في أصعب الظروف خاصةً بعد الإقصاء المر من دوري أبطال إفريقيا أمام حوريا كوناكري الغيني، حيث ظل وراء الرجاء أينما حل وارتحل، وكان له الفضل في عودة النسور إلى سباق البطولة والصراع عن اللقب الذي لا يفصله عنه سوى ثلاث نقاط، من أجل التحليق للمرة الثالثة في تاريخه، والثانية على التوالي في سماء العالمية.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW