خبر عاجل
You are here: Home / عين على مراكش / تامنصورت تضرب الأطناب في مختلف موبقات عالم الاجرام !
تامنصورت تضرب الأطناب في مختلف موبقات عالم الاجرام !

تامنصورت تضرب الأطناب في مختلف موبقات عالم الاجرام !

سلاح عمليات اجرامية بتامنصورت

❀ – محمد مروان

ساعدت عمليات بيع السجائر بالتقسيط من طرف عدد من الدكاكين المتعاقد أصحابها مع شركة التبغ المصنع بالمغرب على تفاقم وتنامي ظاهرة تعاطي الصغار والشباب خاصة العديد من بنات و أبناء المدارس التعليمية بتامنصورت إلى تدخين هذه السجائر بعد حشوها بمواد مخدرة ، مما زاد في ترويج بيع السجائر وشجع هؤلاء الباعة على استيراد أكياس مملوءة بالسجائر المهربة من دول الجوار ، حيث يعمدون إلى تفريغها داخل علب تحمل ( فينيت ) صويرة مراقبة تحمل تسمية المنتج وبلد الصنع و اسم الصانع و عدد القطع و عبارة التحذير ونسب القطران وعبارة ( بيع بالمغرب) ، وقد شكل هذا إحدى نواة و مسببات اشتعال شرارة سلسلة الأعمال الإجرامية الواقعة أحداثها باستمرار دون انقطاع خلال السنوات الأخيرة بتامنصورت ، أحداث ما يزال المسؤولون على حماية أرواح وممتلكات المواطنين بهذا المكان من جهة مراكش أسفي يتعاملون معها بطريقة جد سلبية ، حيث أن أغلبهم في كل واقعة من هذه الوقائع يتخذون إزاءها موقف المتفرج أو المستمتع بسماع حكايتها لا أقل ولا أكثر ، الشيء الذي يؤكده على سبيل المثال لا الحصر واقعة سرقة عداد كهربائي كبير الحجم من الموزع الرئيسي للكهرباء ( البوسط ) الخاص بإقامة سكنية و إخفائه إلى غاية كتابة هذه السطور في مكان مجهول من طرف تقني في البناء يعمل بشركة عقارية بتامنصورت ، هذا الأخير الذي حضر لقاء بصفته ممثل لهذه الشركة العقارية في مقابلة مع سكان هذه الإقامة يوم الخميس 23 أبريل 2015 بمكتب قائد إحدى المقاطعات التابعة لباشوية تامنصورت ، حيث اعترف هذا التقني في سياق كلامه بإخفائه لهذا العداد الكهربائي المسروق ، مما تسبب في الحكم على أن يسود الظلام سائر أرجاء إقامتهم السكنية ، لكن الغريب في الأمر لم يحرك هذا ساكنا عند هذا القائد وكأن شيئا لم يقع ، حيث أنه لم يبادر بفتح محضر في شأن هذه النازلة ، رغم أن رئيس ودادية هذه الإقامة السكنية والحالة هذه ألح على القائد باتخاذ كل الإجراءات القانونية في هذا الصدد ، لكن القائد كان له رأي آخر لتبقى إقامة هؤلاء السكان يسود جل أركانها الظلام ضاربة الأطناب في مختلف موبقات عالم الإجرام .

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW