خبر عاجل
You are here: Home / جهوية / بيان “تجمع الناشط” ضد إنشاء مطرح النفايات الجاري اشغاله بجماعة بني عياط-إقليم أزيلال.
بيان  “تجمع الناشط” ضد إنشاء مطرح النفايات الجاري اشغاله بجماعة بني عياط-إقليم أزيلال.

بيان “تجمع الناشط” ضد إنشاء مطرح النفايات الجاري اشغاله بجماعة بني عياط-إقليم أزيلال.

الانتفاضة

توصلت الجريدة ببيان من تجمع الناشط ضد إنشاء المطرح الجاري بجماعة بني عياط-إقليم أزيلال موجه للراي العام المحلي والوطني والدولي هذا نصه:

“إن التجمع الناشط ضد إنشاء المطرح الجاري بجماعة بني عياط-إقليم أزيلال، وهو يخطو خطواته الأولى في سبيل إسقاط مشروع إنشاء مطرح كبير بالمنطقة الجبلية المطلة على دواوير عديدة من الجماعة منها مركز بني عياط؛ هذا التجمع الناشط المكون من ساكنة الجماعة ومن المنحدرين منها سواء بداخل الوطن أو خارجه وكذالك من العديد من الجمعيات والتعاونيات الفلاحية المحلية التي سبق ل 16 منها أن راسلت العديد من الجهات المعنية بالملف كالمجلس القروي ببني عياط والسلطات الإدارية المحلية والإقليمية والجهوية (قيادة بني عياط ودائرة أفورار وعمالة إقليم أزيلال وجهة بني ملال- خنيفرة…)؛ ليود التوجه للرأي العام المحلي والوطني والدولي بما يلي:
1. معارضة مشروع المطرح الجاري وذلك بما يشكله إنشاء هكذا مطرح بأرض الجماعة، وخاصة بتلك المنطقة الجبلية ذات التنوع الإيكولوجي المهم حيث يعتبر امتدادا لجيوبارك مكون المعترف به من قبل اليونسكو، من تهديد لصحة المواطنات والمواطنين القاطنين بكل دواوير الجماعة وبالمناطق المجاورة لها وكذا لما يشكله من خطورة على الغطاء النباتي والفرشة المائية والسيول المائية والعيون ومختلف أجناس الحيوانات التي تعيش في المنطقة ومن ثمة الآثار الكارثية المرتقبة على نشاطات الزراعة وتربية النحل والقنص…
2. التأكيد على حق الساكنة بالمنطقة كلها في رفض هذا المشروع بكافة الوسائل المشروعة بما فيها الاحتجاج.
3. التأكيد على حق أبناء جالية بني عياط بالمهجر وكذا القاطنين خارج بني عياط بمختلف المدن والقرى المغربية الأخرى في التضامن مع عائلاتهم المقيمة هناك بشكل دائم في نضالهم لوقف هذا المشروع.
4. التأكيد على حق الساكنة والجمعيات والتعاونيات الفاعلة في المشاركة في هذه الحركة المناهضة لإنشاء المطرح وفي اللجوء لطلب التضامن من الحركة الحقوقية المغربية في هذا الملف حيث إن الحق في بيئة سليمة والحق في الصحة هما من صميم اهتمامات هذه الحركة الحقوقية.
5. التأكيد على استقلالية هذه الحركة عن كافة الأحزاب والهيآت والتيارات السياسية وعن السلطات ولا يهمها إلا وقف هذا المشروع الذي يهدد المنطقة كلها خصوصا إذا أضفنا إلى إشكالية الموقع المختار لإقامة المشروع نية القائمين عليه في جعله مطرحا ربما لنفايات عدد كبير من الجماعات المحلية المجاورة إن لم يكن لإقليم أزيلال كله أو أكثر حسب ما يستشف من المساحة المخصصة له ومن دفتر التحملات الذي يتحدث عن نفايات صلبة وغيرها مما يوحي برغبة القائمين على المشروع في “الاستثمار” في هذا المجال.
6. التأكيد على حق ساكنة مركز بني عياط وبعض المراكز الحضرية الأخرى بالجماعة في نظافة أزقتها وشوارعها ومختلف المرافق العمومية بها من خلال خدمة عمومية لجمع النفايات المنزلية وغيرها من النفايات (الأسواق مثلا…) وذلك دون الربط التعسفي بين هذا الحق وضرورة إنشاء مطرح كيفما كان وعلى حساب بيئة وساكنة المنطقة وحقوق الفلاحين المجاورين… فالكل يعرف أن حجم النفايات المنتجة بالمركز خصوصا وباقي المراكز الحضرية الصغرى لا يرقى لمستوى ما يخفيه المشروع الجاري، حيث إن أغلب السكان بالجماعة يعالجون نفاياتهم المنزلية بأنفسهم من خلال استغلال معظمها في ضيعاتهم أو ملكياتهم الفلاحية الصغيرة. لذا يحذر التجمع كافة أعضاء المجلس الجماعي من مغبة توقيف هذه الخدمة العمومية بالمركز لما لها من انعكاسات وخيمة على صحة سكان المركز ونظافة هذا الأخير.
7. لفت انتباه المسؤولين محليا، جهويا ووطنيا أن جماعة بني عياط لا تتوفر حاليا على مطرح قديم يمكن أن يشكل أرضية ليتعاقد بشأنها المجلس الجماعي لبني عياط في إطار اتفاقية الشراكة التي وقعها في 2018 مع وزارة البيئة ووزارة الداخلية وعمالة إقليم أزيلال وجماعة أزيلالل؛ وهي الاتفاقية التي منح بموجبها مبلغ مالي قصد تهيئة مطرح يبدو أنه أقنع الأطراف الأخرى بوجوده على خلاف الواقع الذي يقول إن نفايات الجماعة كانت ولازالت تعالج بمطارح الجماعات المجاورة.
8. نداءه لساكنة بني عياط وجاليتها بالخارج وأبناء بني عياط بالداخل والجمعيات الفاعلة الجادة بالمنطقة إلى رص الصفوف وتوحيد الكلمة حتى يسحب هذا المشروع وعدم الانجرار وراء الأقاويل والمناورات التي تهدف إلى شق الصفوف كيفما كان مصدرها.
9. تنبيه المسؤولين إلى تخوف التجمع من عدم اتباع المسطرة القانونية للحصول على ترخيص لإنشاء المطرح بهذه المنطقة.
10. تضامن التجمع الناشط ضد المطرح الجاري مع الجمعيات والتعاونيات العضو فيه ضد حملة رئاسة المجلس الجماعي وأبواقه ومحاولته خلط الأوراق من خلال اتهامها بممارستها للمعارضة من أجل المعارضة فقط.”

بني عياط في 31 ماي 2020

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW