بيان الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان بايت اورير يدين قمع قائد قيادة سيدي عبدلله غياث للوقفة الاحتجاجية لسكان دوار عين الجديد ويستنكر اعتداءه على الصحافيين

DSC_00171

ابن الحوز

توصلت جريدة الانتفاضة ببيان من الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان بايت اورير يدين قمع قائد قيادة سيدي عبدلله غياث للوقفة الاحتجاجية لسكان دوار عين الجديد ويستنكر اعتداءه على الصحافيين، هذا نصه : 

“كما كان مقررا وفي اطار تفعيل برنامجهم النضالي، نظم سكان دوار عين الجديد سيدي عبدالله غياث بإقليم الحوز وقفة احتجاجية يوم 11 ماي 2016 امام مقر قيادة سيدي عبدلله غياث للتنديد بقرار اللجنة الاقليمية بالحوز الرافض لطلباتهم الرامية الى الاستفادة من عملية تمليك الاراضي الفلاحية التي يستغلونها والموزعة لهم بموجب ظهير صادر بتاريخ نونبر 1960، وذلك عملا بمقتضيات القانون 05.01 المتعلق بتفويت بعض القطع الارضية الفلاحية من ملك الدولة الخاص الى مستغليها بصفة منتظمة قبل 9 يوليوز1966، حيث يطعنون في الرفض المذكور بعلة ان طلباتهم تستوفي جل الشروط المنصوص عليها، وان لا مبرر لعدم قبولها.

وحمل المحتجون لافتات تطالب بحقهم في الاستفادة من عملية تفويت الاراضي لجهات أخرى.

وقد تابع الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان بايت اورير من خلال مشاركته في الوقفة التدخل القمعي لقائد قيادة سيدي عبدلله غياث ضد المشاركات والمشاركين في هاته الوقفة السلمية، حيث تم تفريق الاحتجاج بعد التهديدات وتمزيق البيانات من طرف القائد، كما طال عنف القائد الصحفيين من جريدة الانتفاضة من اجل الحدثة”هما السيدين فتح الله الطرومبتي وسعيد اوتنومر، عبر سلوكات استفزازية وتهديدهم بالاعتقال والسجن، وكذا مصادرة معداتهم المهنية ومنعهم من التصوير، ولم يسلم من كل ذلك ايضا اعضاء الجمعية المغربية لحقوق الانسان بايت اورير، وأمام هذا الاعتداء الصارخ على الحق في التظاهر السلمي وعلى حرية الصحافة يعلن للرأي المحلي والوطني مايلي:

5a223fab-c21c-4360-b13e-0af5fa539756

  • سلوك القائد يعد يعد انتهاكا للدستور والقانون ولجميع المواثيق والمعاهدات الدولية لحقوق الانسان ذات الصلة بالحريات العامة.

  • المطالبة باحترام حرية التظاهر وحرية التعبير و الرأي ضمانا لسيادة القانون.

  • استنكارنا لنهج سياسة الترويع والتهديد وتغليب المقاربة الأمنية على المقاربة الاجتماعية الحوارية البناءة.

  • تضامننا المطلق مع صحفيي اسبوعية الانتفاضة، عما تعرضوا له من تعسفات ومضايقات، من لدن القائد، أثناء مزاولتهم لمهامهم في تغطية احداث الوقفة الاحتجاجية مما يشكل تضييقا على حرية الصحافة والاعلام .

  • اعتبار الجمعية، ان حرية الصحافة، والحق في الرأي والتعبير، والحق في الوصول الى المعلومات من اسس دولة الحق والقانون ، وغيابهما أو إضعافهما يعيق بناء الديمقراطية واقرار حقوق المواطنة.

  • إدانتنا الشديدة للقمع الذي تعرض له سكان دوار عين الجديد المنظمون للوقفة، أثناء ممارسة حقهم في الاحتجاج والتعبير عن مطالبهم .

  • مطالبتنا الجهات المسؤولة بفتح تحقيق وكذا حوار عاجل مع السكان لايجاد حل لمطالبهم.

  • دعوتنا المجلس الوطني لحقوق الانسان لتحميل مسؤولياته والتدخل ضمانا للحرية العامة.

  • دعواتنا الهيئات والاطارات الديمقراطية للتصدي لكل اشكال الانتهاكات الماسة بحقوق الانسان محليا وإقليميا ووطنيا.

  • استمرار الجمعية في تتبع ملف الاراضي الفلاحية بدوار عين الجديد ودعم مطالب المستغلين لها.

  • IMG-20160525-WA0004

عن المكتب المحلي

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

انقلاب شاحنة من الحجم الكبير بمراكش

الانتفاضة حياة أيت سيدي موح وقعت  حادثة خطيرة قبل قليل من يومه السبت، على طريق …