بوجان يصحو من غفوته بجماعة تغدوين !

الانتفاضة/ ابن الحوز

إذا كان بوجان قد نقش اسمه على الصخر خلال فترة الاستعمار بحكم جبروته وسوء معاملته للمواطنين، والدوس على كرامة الموظفين والمسؤولين، لا لشيء إلا لإشباع نزواته وضعف شخصيته، فقد عاد شبح بوجان ليخيم على جماعة تغدوين حيث يطلق العنان للسانه بالسب والشتم والتنكيل لكل من يواجهه او يعترض عن تصرفاته الطائشة وأفكاره البالية وعقليته المتحجرة.

 وإذا كان هذا الرجل الذي يتقلد منصبا حساسا داخل جماعة تغدوين، والذي بلغه بالطرق المعروفة، لما تشهده الاستحقاقات من تدخلات وتزييف للحقائق، هذا الرجل تغلب على عقليته الامية والجهل، وتدفعه رواسب استقاها من احد الشيوخ الذين نصبهم الاستعمار ليحمون مصالحه، ويقمعون المواطنين حتى يهنئ البال للمستعمر.

وقد اعتقد ومازال بوجان يتشبث بتلك التقاليد التي ورتها عن والده، ان بمقدوره الحط من كرامة الموظفين العاملين تحت لوائه وحتى اولئك تربطهم به مصالح متبادلة واحيانا حين يشعر بالخطب من الساكنة الذين يئسوا من الوعود الفارغة والتهديدات المستمرة، يدعي ان تصرفاته ناتجة عن اصابته بداء السكري، وايضا من ما يملك من قوة ومضلة وسلطات قادرة على ضرب كل من سولت له نفسه الدخول في معارضة السيد بوجان.

وفي الاخير نهمس في أذن المسؤول ان عهد التسلط والجبروت قد ولى، وان خطاب صاحب الجلالة فيه ما يكفي من اشارات لمن يهمه الامر !.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

جمعية نساء مراكش،تواصل حملاتها التضامنية، بتنظيم حملة تبرعية بالدم البشري بمراكش.

الانتفاضة نظمت جمعية نساء مراكش مؤخرا حملة للتبرع بالدم ، استجابة لنداء مركز تحاقن الدم …