بنسليمان:الفساد ينخر نيابة التعليم‎

54364abed923bnyabat3lim

تزامنا مع شعارات الإصلاح التي رفعتها حكومة ما بعد دستور 2011 في شتى المجالات والقطاعات، وتزامنا مع جهود وزارة التربية الوطنية في إنقاذ ما يمكن إنقاذه لقطاع التعليم المهدد بالسكتة القلبية، وفي ظل الاهتمامات الكبرى التي توليها أعلى سلطة في البلاد إلى قطاع التربية والتكوين والعنصر اللامادي ببلادنا باعتبار قضية التعليم القضية الأولى بعد الوحدة الترابية، بين كل هذا وذاك نجد نيابة التعليم ببنسليمان تأبى إلا أن تخلف الموعد، وتأبى إلا أن تعيد بهذه الأمة إلى العصور الغابرة حيث الشطط في استعمال السلط، وحيث الانتقامات الكيدية من رجال التعليم، وحيث تكريس سياسة”باك صاحبي” وتكريس العنصرية القبلية، ولعل أبلغ مثال على ذلك تكمن في مسألة التكاليف وإسناد المناصب وعمليات تفييض المدرسين التي تخضع للوبي”البوزنيقي!” -نسبة إلى بوزنيقة

حيث عمدت النيابة الإقليمية للتعليم على تفييض أساتذة ونقلهم إلى أماكن أخرى رغم أن أماكن عملهم تعرف خصاصا مهولا، على سبيل المثال لا الحصر، تفييض أستاذ من فرعية سيدي الذهبي التابعة لمجموعة مدارس بئر قطارة وتم الحفاظ على أستاذ واحد يقوم بتدريس جميع المستويات من الأول إلى السادس وإرسال الأستاذ الفائض إلى فرعية التوانسة التابعة لعين بوشني على الرغم من كونها تتوفر على أستاذين إثنين!

كما شهد الموسم الحالي خروقات كثيرة عمت مسأبة التكاليف، منها استفادة أستاذة وافدة جديدة على اقليم بنسليمان من تكليف بمدينة بوزنيقة بعدما تم تفييضها من مؤسستها الأصلية المتواجدة بالعالم القروي!
هذا وإن التلاعب بمسألة التكاليف لازالت مستمرة إلى غاية كتابة هذه الأسطر حيث تم تمتيع إحدى الأستاذات التابعات للوبي” البوزنيقي” من تكليف بالمنصورية المحادية لمدينة المحمدية في تكتم شديد على الأمر، في حين يقبع قدماء المحاربين في قطاع التعليم بالاقليم في فرعياتهم النائية محرومون من أبسط الحقوق كحالة الأستاذ الذي انتظر مدة سنة كاملة للاستفادة من التعويضات العائلية وعندما انتقل إلى مقر النيابة ليستفسر عن الأمر نهرة حارس البوابة وأمره بالعودة من حيث أتى!!؟
هذا فضلا عن كون هاته الفئة المغضةب عليها من نساء ورجال التعليم بالاقليم والتي “ليست لها خالات في دار العرس!” تشتغل من دون أدنى حماية، حيث تتعرض كل يوم لمهاجمة كلاب القرويين،واعتراض السبل ، وتشتغل داخل حجرات دراسية القل ما يقال عنها كونها اصطبلات وليست قاعات دراسية!
ومن بين الشطط الذي تمارسه النيابة أيضا تكتمها عن المذكرات وعدم تمكين الأساتذة من التوصل بها مما يحرمهم من التنافس ومن المشاركة في الحياة المدرسية يشكل يلغي مبادئ المساواة وتكافؤ الفرص بين الجميع!! وكمثال على ذلك مراسلة السيد الكاتب العام التي كان موضوعها إحداث مشروع مدرسة الإبداع الفني والأدبي بجهة الشاوية ورديغة معها مذكرة السيد مدير أكاديمية الجهة في هذا الشأن التي خولت لمن يرغب في شغل المناصب المقترحة لهذا المشروع أن يتقدم بالترشيح إلا أن المذكرة ظلت حبيسة الرفوف بنيابة بنسليمان ولم يتمكن أساتذة بنسليمان من الاطلاع على
فحواها وبالتالي إخراج أساتذة لقليم بنسليمان من المنافسة على المناصب وإن كانت لهم من الكفاءات ما من شأنه أن ينجح المشروع!

إن الوضع التعليمي باقليم بنسليمان بشكل خاص ينذر -كما أشرنا غير ما مرة- إلى ما لا يحمد عقباه!
ألا هل بلغت..اللهم فاشهد.

شاهد من أهلها

القناص التربوي

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

الداخلة .. اللبن البلدي يدخل حوالي 40 شخصا إلى المستعجلات

الانتفاضة/متابعة ذكرت تقارير إعلامية، أن المستشفى الجهوي الحسن الثاني بالداخلة، استقبل 40 ضحية جراء تعرضهم …