خبر عاجل
You are here: Home / آخر الأخبار / بمغادرة اربع حالات شفاء من كورونا المستشفى الاقليمي بابن جرير اصبح اقليم الرحامنة شبه خاليا من جائحة كوفيد 19
بمغادرة اربع حالات شفاء من كورونا المستشفى الاقليمي بابن جرير اصبح اقليم الرحامنة شبه خاليا من جائحة كوفيد 19

بمغادرة اربع حالات شفاء من كورونا المستشفى الاقليمي بابن جرير اصبح اقليم الرحامنة شبه خاليا من جائحة كوفيد 19

الانتفاضة

اعلن مساء اليومالخميس 14 ماي 2020 على الساعة العاشرة والنصف ليلا المندوب الاقليمي للصحة بإقليم الرحامنة عن شفاء اربع حالات من الاصابة بفيروس كورونا كوفيد 19ينحدرن من اقليم الرحامنة  .

وغادرت الحالات المتعافية من الجائحة المستشفى الاقليمي بابن حرير وسط تصفيقات الحاضرين من الاطقم الطبية والشبه الطبية المدنية والعسكرية والممرضين والاعوان وكل الساهرين في الواجهة الامامية لعلاج المصابين بالجائحة من اقليم الرحامنة 

و حضرتوديعهن  الى جانب  الاطقم الطبية القائد رئيس المقاطعة الإدارية الاولى بابن جرير و المندوب الإقليمي للصحة بالرحامنة و الضباط المشرفون وبعض رجال السلطة الامنية بابن جرير  وصرح المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بالرحامنة كمال الينصلي ، أن الحالة الصحية للمتعافين كانت “مستقرة” طيلة مدة الاستشفاء، حيث لم تظهر عليهم أية مضاعفات أو أمراض مزمنة

  وأوضح ، في هذا السياق، إلى أن حالات الإصابة تخضع لتتبع ومراقبة دقيقين من لدن لجنة مختلطة تتألف من أطقم طبية، مدنية وعسكرية، إلى جانب المواكبة النفسية للتخفيف من آثار الوباء على نفسية المرضى.ولم يفته تقديم الشكر للسلطات المحلية و الأمنية برٱسة عامل الإقليم وكافة المتدخلين في محاربة هذه الجائحة  

 

وكشف كمال الينصلي ، في تصريح لوسائل للاعلام  أن المصابين خضعوا للبروتوكول العلاجي المعتمد من لدن وزارة الصحة، حيث ظلوا يتلقون العلاج والعناية الطبية إلى حين شفائهم التام. وفق نتائج التحاليل الطبية والسريرية التي اتبثت خلوهن من الفيروس بصفة نهائية.

وكشف المسؤول الإقليمي للصحة بأن جميع الحالات التي عرفها اقليم الرحامنة بما فيها الحالات التي عولجت بالقاعدة العسكرية قد شفيت نهائيا وغادرت الوحداث العلاجية باستثناء حالة وحيدة لا زالت   تخضع للعلاج بالوحدة الاستشفائية المخصصة لاستقبال مرضى (كوفيد-19) بالمستشفى الاقليمي بابن جرير مبرزا انها تتعلق بموظف بالسجن المحلي بابن جرير ، و أن وضعه الصحي “لا يبعث على القلق”.

ودعى المندوب الاقليمي  ساكنة اقليم الرحامنة  إلى التقيد الصارم بتدابير الحجر الصحي من قبيل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات الواقية وتجنب الخروج إلا للضرورة القصوى، كإجراءات احترازية للحيلولة دون انتشار الوباء بالاقليم من جديد.

 

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW