خبر عاجل
You are here: Home / مجتمع / برقيّة تعزيّة ومواساة ، الأستاذ حسن عابد أبو خديجة من إيطاليا‎
برقيّة تعزيّة ومواساة ، الأستاذ حسن عابد أبو خديجة من إيطاليا‎

برقيّة تعزيّة ومواساة ، الأستاذ حسن عابد أبو خديجة من إيطاليا‎

الانتفاضة

بسم الله الرّحمان الرّحيم ، يا أيّتها النّفس المطمئنّة ، إرجعي إلى ربّك راضيّة مرضيّة ، فادخلي في عبادي ، وادخلي جنّتي . صدق الله العظيم .
إنّا لله وإنّا إليه راجعون . صدق الله العظيم

برقيّة واجب التّعزيّة والمواساة
***************************************

علمنا اليوم الثّلاثاء فاتح شهر يونيوه عام 2021 ، نبأ وفاة هرم الإعلام المغربيّ المسمّى قيد حياته الأستاذ خالد الجامعيّ ، رئيس جريدة لوبّيون ، وكذلك عضو اللّجنة التّنفيذيّة لحزب الإستقلال .
وبهذه المناسبة الأليمة ، ونحن متأسّفون بالغ الأسى والأسف ، مستشعرين هذا الأخ والرّجل البطل ، ذو أخلاق عاليّات يتّصف بها الرّجل السّيّاسيّ الأمين والصّادق المصدوق ، والمدافع عن الوطن بكلّما تحلّى به وقدر عليه ، ومحبّا لكلّ أبناء الوطن بالمملكة المغربيّة الشّريفة خاصّة من الطّبقات الكادحة ، من عمّل ، وفلاّ حين وصنّاع ، وكان بيته مزارا ، وناديّا مفتوحا على مصراعيه في وجه الجميع ، وه هذه من شيم المواطنين الشّرفاء ، والّذين نفتقدهم هته الأيّام إمّا بسبب أو بآخر ،وماعسانا أن نقول إنّا لله وإنّا إليه راجعون . صدق الله العظيم 
 ببولونيا المدينة وباسمي كرئيس لجمعيّة النّوايا الحسنة الإيطاليّة ـالمغربيّة
ببولونيا، A.B.S.I.M
، أصالة عن نفسي ونيّابة عن أعضاء المكتب التّنفيذيّ والأعضاء المنخرطون في جمعيّتنا ، وكذلك المتعاطفون معنا ، مادّيّا ومعنويّا ،والعديد من الجمعيّات الصّديقة والمتعاطفة معنا بالدّيّار الإيطاليّة ، ّتأتي جمعيّة أسيمي من جهة ليماركي ،والّتي يترأّسها أخونا المناضل ، عبد اللّطيف المستار
ومن خلال جريدتكم الإنتفاضة ، والّتي نكنّ لها كلّ أواصر المحبّة والإحترام والتّقدير ، نظرا لمواقفكم الغير المتدبذبة ، بأن نكلّفكم بنقل تعازينا الأخويّة إلى أسرة الفقيد الصّغيرة والكبيرة من رجالات ومنابر الإعلام الوطنيّة بالمملكة المغربيّة ، سائلين الله تعالى بأن يتبّث الفقيد عند السّؤال ، وأن يسكنه فسيح جنّاته ، ويلهم أهله وذويه الصّبر والسّلوان ، وإنّا لله ، وإنّا إليه راجعون
سائلين للرّاحل أصدق عبارات التّعازي ، لرجل لن نجد له ما ندعوا له إلاّ الرّحمة والمغفرة ، وأن يجعل الله قبره روضة من ريّاض الجنّة ، يا ربّ آمين
وكما قلت ، وأسلفت ، لنشاطركم مشاعر الحزن والأسى في فقدان هرم خرّت له جبال المشاكل والهموم والصّعاب خاصّة في سنوات الرّصاص من تاريخنا العميق ، والّذي ألمّ بأسرته الصّغيرة ، وكذلك أسرته الإعلاميّة المغربيّة بجميع ألوانها وأشكالها ، بأن يرحمه ، ويغفر له ، ويتقبّله مع الشّهدله الصّالحين ، وماذلك على الله بعزيز ، وما عساني قائلا إلاّ : بعد أعوذ بالله من الشّيطان الرّجيم 
بسم الله الرّحمان الرّحيم : وبشّر الصّابرين الّذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنّا لله ، وإنّا إليه لراجعون . صدق الله مولانا العظيم

 

A.B.S.I.M عن رئيس لجنة الشّؤون الإداريّة لجمعيّة النّوايا الحسنة الإيطاليّة ـ المغربيّة

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW