باحثون وأساتذة عرب، منهم مغاربة، يقاربون ببيروت “الحرب العالمية الأولى” بعد مرور مائة عام

298

ينظم المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات (فرع لبنان)، ما بين 20 و22 فبراير الجاري، مؤتمرا علميا في موضوع “مائة عام على الحرب العالمية الأولى: مقاربات عربية” بمشاركة ثلة من الأساتذة والباحثين العرب منهم مغاربة. وأوضح بيان للمركز أن المشاركين في هذا المؤتمر، الذي ينظم بالتعاون مع “اللجنة العلمية للمؤتمر السنوي الثاني للدراسات التاريخية”، سينخرطون في “مراجعة نقدية لما كتب عن الحرب العالمية الأولى وتداعياتها عربيا في بلدان المغرب العربي الكبير وفي وادي النيل وبلاد ما بين النهرين وبلاد الشام، والجزيرة العربية”.

كما سيقاربون محاور “السياسات الدولية والمشاريع السياسية المحلية خلال الحرب (الدول والإدارات وتطلعات الأعيان والنخب المحلية وبرامجها)” و”آثار الحرب اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا في المجتمعات العربية” و”الثورات العربية في ما بعد الحرب (الرد على الاحتلال)”.

ومن المواضيع التي سيتطرق إليها الأساتذة والباحثون المغاربة، حسب برنامج المؤتمر، نجد “فرنسا وتحدي الحفاظ على المغرب خلال الحرب العالمية الأولى” و”الاستراتيجية العسكرية للحماية الفرنسية بالمغرب خلال فترة الحرب العالمية الأولى: فاس وناحيتها نموذجا ما بين 1914-1918″ و”الاقتصاد المغربي خلال الحرب العالمية الأولى” و”الدعاية الألمانية بالمغرب خلال الحرب العالمية الأولى وردود الفعل المحلية”.

وسيبحثون أيضا مواضيع ..”الحياة اليومية للجنود المغاربة بالجبهات الأوروبية خلال الحرب العالمية الأولى (1914-1918)” و”تداعيات الحرب العالمية الأولى على الوضع الصحي بالمغرب” و”مشاركة المغرب في الحرب العالمية الأولى وآثارها على المجتمع المغربي” و”المشهد الصحافي المغربي في غمار الحرب العظمى”.

وكان المركز قد عقد، في فبراير الماضي، مؤتمرا حول “التاريخ الشفوي: المفهوم والمنهج وحقول البحث في المجال العربي”، عرفت مشاركة مغاربة أيضا.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

إذا أعطيت سكينا لمختل عقليا يقتل نفسه وإذا أعطيت حقوق الانسان لمثل هؤلاء القوم طالبوا بالانفصال

لحساب من تعملون أيها الانفصاليون الجمهوريون؟ ستفتحون أبواب جهنم على أنفسكم لأننا سنتصدى لكم أيها …