انتشال جثة شاب عمره 32 سنة بعد وفاته في انهيار بئر للفحم الحجري بجرادة

الانتفاضة/متابعة

انتشل شباب متطوع، جثة شاب عمره 32 سنة بعد وفاته في انهيار بئر للفحم الحجري بجرادة صباح اليوم الخميس، قبل أن تتحول جنازته إلى مسيرة احتجاجية غاضبة انطلقت من منطقة حاسي بلال في اتجاه عمالة الإقليم، رفعت خلالها شعارات تطالب ببدائل اقتصادية لتلك الآبار القاتلة.

ووجد شباب الحي صعوبة كبيرة في انتشال جثة الهالك، فيما نجا 3 من زملائه كانوا رفقته في البئر نفسه أثناء انهياره، من الموت بأعجوبة أحدهم أصيب بجروح نقل إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، فيما خلف الحادث استياءا عارما في صفوف أبناء المدينة.

وأصيب والد الضحية وهو مستخدم سابق بالمناجم مصاب بداء السيليكوز، بحالة إغماء قبل نقله للمستشفى، حسرة على فقدان ابنه ومعيله بعد مرضه، فيما شارك المئات من المواطنين في المسيرة الغاضبة على استمرار سقوط ضحايا السندريات الذين فاق عددهم 44 شخصا.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

خريبكة .. مصرع 22 شخصا في حادث انقلاب حافلة للمسافرين على مستوى جماعة بولنوار

الانتفاضة أفادت السلطات المحلية بإقليم خريبكة بأنه وفي حصيلة أولية، لقي 15 شخصا مصرعهم، (ارتفع …