وبلغ عدد المشاركين في عملية التصويت 120 مستشارا امتنع أربعة منهم عن التصويت فيما تم إلغاء تسعة أصوات. وكان قد تقرر الانتقال إلى الدور الثاني لحسم انتخاب رئيس جديد لمجلس المستشارين حيث لم يتمكن أي من مرشح حزبي الأصالة والمعاصرة والاستقلال من الحصول على الأغلبية المطلقة للفوز خلال الدور الاول إذ حصل بنشماس على 56 صوتا فيما حصل قيوح على 51 صوتا.