خبر عاجل
You are here: Home / عين على مراكش / امطار الخير تفضح هشاشة البنية التحتية بمراكش

امطار الخير تفضح هشاشة البنية التحتية بمراكش

 

الانتفاضة/الانتفاضة – عدسة : فتح الطرومبتي

 كلما هطلت الأمطار وسالت الأودية والشعاب، اتسعت سحبها وطال أمدها وكثفت قطراتها إلا وكثرت التساؤلات حولها، جراء ما تكشف عنه من ضعف في البنية التحتية الطرقية وهشاشة في شبكة التطهير السائل واختلالات في الأودية ومجاري المياه بمدينة مراكش، ويستفسر الجميع عن جدوى صرف ميزانيات بملايين الدراهم في مشاريع تحت مسميات التهيئة الحضرية والتأهيل الحضري تارة، وإعادة التهيئة الحضرية وإعادة التأهيل الحضري تارة أخرى إلى غيرها من المرادفات المنصبة في حقل التنمية.

فهذه الأمطار على قدر ما هي بشرى خير ويمن وبركة، هي أيضا خير خبير ومتتبع ومراقب ومحاسب لمدى فعالية وجودة الإصلاحات ونجاعة أوراش التهيئة التي شهدتهما المدينة على مدى السنوات القليلة الماضية، هذه الأمطار على قدرها النسبي أعادت الحديث مجددا عن مشكل البنية التحتية المهترئة بل والمنعدمة بالمدينة في كثير من المناطق وعدم جاهزيتها لمواجهة تقلبات أحوال الطقس والظروف المناخية، وكشفت عن حالة مأساوية يرثى لها أصبحت عليها شوارع وأزقة المدينة مع أولى القطرات المطرية التي طالما انتظرناها، وتعيد السؤال عن التقصير والإهمال والغش… الذي يطال المشاريع التنموية بالمدينة.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW