خبر عاجل
You are here: Home / صحة / اليوم العالمي لمحاربة ارتفاع ضغط الدم .. مناسبة للتعريف بخطورة “القاتل الصامت”
اليوم العالمي لمحاربة ارتفاع ضغط الدم .. مناسبة للتعريف بخطورة “القاتل الصامت”

اليوم العالمي لمحاربة ارتفاع ضغط الدم .. مناسبة للتعريف بخطورة “القاتل الصامت”

1377973871

يشكل اليوم العالمي لمكافحة ارتفاع ضغط الدم، الذي يخلده العالم في 14 ماي من كل سنة منذ 2005، فرصة للتعريف بهذا المرض المعروف ب”القاتل الصامت”، الذي يهدد حياة حوالي مليار ونصف مليار شخص في العالم في أفق 2025،

ويهدف اليوم العالمي لمكافحة ارتفاع ضغط الدم إلى التأكيد على أنه بالإمكان الوقاية من الجلطات الوريدية والدماغية وأمراض القلب والشرايين والكلى التي يسببها هذا المرض، إضافة إلى تحسيس العموم بضرورة الوقاية منه والكشف عنه.

ويعتبر ارتفاع ضغط الدم من أهم أسباب أمراض القلب في العالم ويعاني منه حوالي مليار من سكان العالم (40 بالمائة في الدول المتقدمة، و60 بالمائة في البلدان السائرة في طريق النمو ).

وحسب الأطباء المختصين في أمراض القلب والشرايين فإن ارتفاع الضغط الدموي يعتبر مرضا خطيرا لأنه يصيب الإنسان في صمت ولا يظهر أعراضا، مضيفا أن المريض يجهل، في غالب الأحيان إصابته به، إلى أن يظهر بحدة ويحدث له مشاكل على مستوى القلب والشرايين منها، على الخصوص، الجلطة القلبية أو الجلطة الدماغية.

وأكدوا أن الوقاية تبقى أفضل علاج لهذا الوباء العالمي، داعين إلى مراقبة مستمرة للضغط الدموي، والحرص على ممارسة النشاط الرياضي بانتظام لمدة نصف ساعة من ثلاث إلى أربع مرات في الأسبوع والتقليل من تناول ملح الطعام “الصوديوم”

والامتناع عن التدخين .

كما شددوا على ضرورة تجنب تناول الوجبات السريعة التي تحتوي على كميات عالية من الملح والمأكولات المعلبة، داعين في المقابل إلى تناول الطعام قليل الدسم وتجنب الضغوط النفسية قدر الإمكان وأخذ قدر كاف من النوم العميق.

وقد اثبت بحث ميداني أنجزته وزارة الصحة أن 33.6 في المائة من المغاربة الذين تبلغ أعمارهم 20 سنة فما فوق يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وان تفشي المرض يصل إلى 54 في المائة لدى الأشخاص الذين تفوق أعمارهم 40 سنة.

ويعتبر ارتفاع ضغط الدم مسؤول عن أكثر من 49 في المائة من أمراض القصور القلبي٬ و 10 في المائة من أمراض الفشل الكلوي المزمن الذي يتطلب غسيل الكلى٬ و 50 إلى 70 في المائة من السكتات الدماغية تحدث عند مرضى ارتفاع ضغط الدم.

ووفقا لدراسة للصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي فإن عدد المؤمنين المصابين بمرض ارتفاع الضغط الدموي الحاد المصرح بهم لدى الصندوق ارتفع من 20 ألف و739 مصاب سنة 2008 إلى 43 ألف و856 مصاب سنة 2014، أي بزيادة إجمالية نسبتها 111 بالمائة في ظرف ست سنوات.

وحسب خبراء في مجال الصحة فإن النساء المغربيات يصبن بارتفاع الضغط الدموي بنسبة 37 بالمائة أكثر من نسبة الرجال التي تصل إلى 30 بالمائة.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW