اليوم العالمي للزهايمر فرصة للوقوف على تجربة اكثر من 43 مليون مريض وعائلاتهم

1422532668o290102015105-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%87%d8%a7%d9%8a%d9%85%d8%b1

الانتفاضة/ حسناء ايت علي (اعلامية متدربة)

في مثل هذا اليوم (21 شتنبر) من كل عام، يحتفل العالم باليوم العالمي للزهايمر، حيث تقوم جمعيات  حول العالم، بالتضامن والوقوف وقفة واحدا للتعريف بهذا المرض من خلال  إجراء تظاهرات علمية ومؤتمرات،  أيضا تقوم  بأنشطة تبرع، وبهذه المناسبة تحث  الحكومات على وضع خطط و برامج لتوفير حياة عادية لهذه الفئة من المجتمع.

والزهايمر مرض خطير يصيب المخ، خاصة الذاكرة فهو مرض غير مرئي يعمل على تدمير خلايا الذاكرة والقدرة على التفكير ببطء، حتى أن المصاب به في المراحل الأخيرة لا يستطيع أن يتولى أبسط المهام،  وتبدأ أعراض هذا المرض، الذي يصيب عادة كبار السن فوق 65 عاما، باكتئاب أو عصبية زائدة؛ غير أن أكثر أعراضه وضوحا تتمثل في نسيان الأشياء والأحداث القريبة، حيث ينسى المريض أسماء الأشخاص الذين يعيشون معه أو ينسى طريق عودته إلى المنزل.

وعدد المصابين بهذا المرض عبر العالم يقدر بـ43 مليون شخص، حسب معطيات إحصائية إنجليزية، ويتوقع أن يصل العدد إلى 75 مليون مصاب سنة 2030 و132 مليون مصاب سنة 2050، وقد سمي هذا المرض باسم الطبيب الألماني ألوسي الزهايمر، الذي كان أول من شخصه عام 1906م.

وإذا كان دواء هذا المرض غير متوفر حاليا فإن أغلب الجمعيات الدولية والاختصاصيين ينصحون بمناسبة هذا اليوم بالكشف المبكر عن هذا المرض الذي لا تعرف أسبابه إلى حد الساعة، من أجل التخفيف على الأقل من وطأته وانعكاسه على عائلة المريض والمجتمع.

ومن اجل التخفيف من حدة هذا المرض وانعكاساته على عائلة المريض والمجتمع، ينصح الاختصاصيون بالكشف المبكر عنه.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

“كوفيد-19”.. 8826 إصابة جديدة وأزيد من 3 ملايين و780 ألف ملقح بالكامل

الانتفاضة أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية ، اليوم السبت ، أنه تم تسجيل 8826 إصابة …