الهند تطرد 600 طالب في أغرب مشهد للغش في العالم

20150320T121500-1426853700036204800

قد يدفع الفضول كثيرين لقراءة الخبر عندما يرون صورة أشخاص يتسلقون مبنى بالعشرات، وقد يعجبون أكثر للأمر عندما يعرفون السبب.
هذه الصورة مأخوذة من الهند وقد تداولتها وسائل الإعلام المحلية، وانتشرت بعدها إلى أغلبية وسائل الإعلام العالمية. وهي ما يمكن وصفها بأغرب صورة لمشهد «للغش» في الامتحانات. حيث يظهر أولياء أمور الطلاب يتسلقون جدران مدرسة في ولاية بيهار الشرقية، في محاولة لتغشيش أقاربهم طلاب الصف العاشر من خلال النوافذ، وعلى مقربة منهم وقف ضباط الشرطة يراقبون ما يفعلونه من دون أي تدخل.
تعتبر مشكلة الغش في الهند قديمة، ولكن المفاجئ أن يصل الأهالي إلى حد تعريض أنفسهم للخطر وهم يتسلقون حائط المدرسة وصولا إلى الأدوار العليا، لمساعدة أولادهم على الغش، فهنا تكمن الغرابة في الموضوع.
قالت سلطات التعليم الهندية امس (الجمعة)، إنها طردت نحو 600 من طلاب وطالبات المدارس الثانوية في شرق الهند، وذلك بسبب الغش في امتحانات الصف العاشر.
وانتشر الخبر على نطاق واسع، وتناولته وسائل الإعلام بكل اهتمام.
أكثر من 1.4 مليون طالب في الصف 10 يجرون الاختبارات في أكثر من 1200 مدرسة ثانوية في جميع أنحاء الهند. ويواجه الطلاب ضغوطا هائلة، لأنهم يجب أن ينجحوا في هذه الامتحانات لمواصلة تعليمهم.
وقال ساهي، وزير التعليم في بيهار، للصحافيين: «هل هذه مسؤولية الحكومة؟ هل من الممكن للحكومة إجراء اختبارات عادلة من دون الدعم الشعبي؟ عليكم أن تخبرونا بما يمكن للحكومة القيام به لوقف الغش إذا كان الأهل والأقارب ليسوا على استعداد للتعاون؟».
ووفقا لمسؤول قانوني في الولاية، طُرد العشرات من طلاب الصف الـ12، واعتقل آباؤهم الشهر الماضي بسبب ضبطهم متلبسين بالغش في الاختبارات.
ويقول خبراء التعليم إن الغش هو مجرد عرض من أعراض مشكلات أعمق يعاني منها نظام التعليم في الهند، مثل تغيب المدرسين، والتركيز على التعلم عن ظهر قلب، وهشاشة البنية التحتية للمدارس.
والغش مشكلة هندية قديمة وهو شائع في المدارس في المناطق الريفية النائية في الهند، حيث فرص العمل أو الحصول على مقاعد في الكليات محدودة في ظل منافسة شرسة.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

تركيا تستدعي سفراء تسع دول بسبب إغلاق قنصلياتها

الانتفاضة في أحدث خطوة من خلافاتها مع أوروبا والولايات المتحدة، استدعت الخارجية التركية سفراء تسع …