خبر عاجل
You are here: Home / دولية / الهدوء يسود محافظات ومدن مصر بعد ليلة دامية بين مؤيدي ومعارضي مرسي

الهدوء يسود محافظات ومدن مصر بعد ليلة دامية بين مؤيدي ومعارضي مرسي

image.jpegاا
قال رئيس “هيئة الإسعاف المصرية” الدكتور محمد سلطان “إن حصيلة ضحايا اشتباكات، الجمعة، بين مؤيدي و معارضي الرئيس المعزول محمد مرسي في القاهرة والمحافظات، قد وصلت إلى 30 قتيلا و 1076 مصاباً، وأضاف إن “مدينة الإسكندرية شهدت وقوع 12 حالة وفاة”، كما قتل 4 أشخاص أمام مقر الحرس الجمهوري و4 في ميدان التحرير، إلى جانب 4 آخرين في شمال سيناء و3 في الإسماعيلية وشخص في السويس وآخر في أسيوط.
هذا وشهدت منطقة سيدي جابر في الإسكندرية، الجمعة، اشتباكات بين مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، ومعارضيه، وعناصر من قوات الجيش التي تدخلت لمساندة قوات الشرطة، وقام المحتجون بإلقاء الحجارة وكرات النار على سيارات الشرطة، وقامت قوات الأمن بمطاردة مؤيدي مرسي، وأطلقت الغاز المسيّل لفضّ الاشتباك بينهم وبين المتظاهرين الذين احتشدوا في ميدان سيدى جابر للاحتفال، وقام المؤيدون بإطلاق الخرطوش ورشق قوات الأمن بالحجارة.
وفي محافظة الإسماعيلية انسحب مؤيدو الرئيس المعزول محمد مرسي من محيط مبنى محافظة الإسماعيلية منذ قليل على أثر تدخل قوات الجيش لفض اشتباكات بين المؤيدين والمعارضين في محيط مبنى ديوان عام المحافظة.
وقالت مصادر طبية في الإسماعيلية “إن 5 أصيبوا بإصابات متنوعة في اشتباكات وقعت بين معارضين للرئيس “المعزول” محمد مرسي ومؤيدين له في محيط مبنى محافظة الإسماعيلية”.
وأكدت المصادر أن 2 أصيبوا بطلق خرطوش و3 بجروح قطعية، كما أكدت المصادر أن أعداد المصابين تتزايد مع استمرار الاشتباكات بين الطرفين وانتشرت سيارات الإسعاف في محيط الاشتباكات وسط اختفاء لأجهزة الأمن، وتراجعت مدرعة تابعة للجيش من محيط الاشتباكات بعدما فشلت في فض التجمهر من الطرفين، ويعتصم أعداد كبيرة من مؤيدي الرئيس السابق محمد مرسي في محيط محافظة الإسماعيلية وقاموا بحصار المبنى دون اقتحامه ورفعوا صور ضخمة لمرسي أعلى المحافظة، وأغلقت قوات الجيش الجسور والطرق المؤدية إلى منشآت قناة السويس مساء أمس، وأوقفت حركة المرور تماما في المناطق المتاخمة للمرفق العالمي.
ومن جانبها قالت مصادر أمنية إن الإجراء جاءت تحسبا لوقوع أية أعمال عنف خلال الساعات القادمة. وأكدت المصادر أن هناك تعليمات بتشديد كافة الإجراءات الأمنية على جميع الطرق المؤدية إلى المناطق المتاخمة لمرفق قناة السويس”.
وفي محافظة شمال سيناء، نفى المتحدث العسكري العقيد أحمد علي فرض حظر التجوال هناك، رغم الإعلان عن مقتل 5 رجال شرطة في حوادث منفصلة في مدينة العريش في شمل سيناء وعلى الرغم من انه لم يتضح ماذا كان لهذه الهجمات صلة بعزل مرسي.
أما محافظة السويس عاد الهدوء مرة أخرى إلى محيط ديوان عام المحافظة بعد 10 ساعات من الاشتباكات بين مؤدى الرئيس المعزول محمد مرسى وقوات الجيش بجوار قصر ثقافة السويس بمحيط الديوان العام.
وانسحب المتظاهرون بالكامل من محيط الديوان العام وقامت قوات الشرطة بالانتشار في محيط ديوان عام المحافظة، هذا وعثرت قوات الجيش على أكثر من 5 قنابل بدائية الصنع بمكان المتظاهرين بعد أن غادروا المكان، حيث قام المتظاهرون بإمطار قوات الجيش بعشرات من هذه القنابل.
أما في محافظة قنا التي تقع في صعيد مصر، ارتفعت حصيلة الاشتباكات التي وقعت، الجمعة، بين مؤيدي الرئيس المعزول، محمد مرسي، وقوات الأمن في محافظة قنا إلى 14 مصابًا، بينهم 5 مجندين وضابط شرطة، أثناء محاولة قوات الشرطة منع مؤيدي مرسي من تخطي السياج الأمني المحيط بمبنى مديرية الأمن.
ورفعت الأجهزة الأمنية في محافظة قنا، مساء الجمعة، درجة الاستعداد القصوى، وإغلاق كل الطرق المؤدية إلى مقر سجن قنا العمومي بالحواجز الحديدية، ونشر العديد من السيارات المصفحة، وتشكيلات الأمن المركزي، ومنع مرور المارة وحركة السيارات من أمام السجن.
كما عززت قوات الأمن من تواجدها بمحيط مقر مديرية الأمن، وأغلقت الطرق المؤدية إليها ومنعت مرور حركة السيارات، فيما قامت قوات من الجيش بتأمين مبني ديوان عام محافظة قنا خشية اندلاع أي أعمال عنف من قبل أنصار الرئيس المعزول، محمد مرسي.
وأسفرت الاشتباكات التي وقعت بين قوات الشرطة والجيش من جانب وبين مؤيدي مرسي من جانب آخر في محافظة أسيوط في محيط ديوان عام المحافظة عن سقوط قتيل يدعي جابر محمد سيد (40 سنة – مدرس فرنساوي)، وإصابة 11 آخرين بأعيرة نارية وكسور، و15 باختناقات وإغماءات.
وفي سياق مختلف قررت النيابة العامة المصرية، صباح السبت حبس أمين عام حزب “الحرية والعدالة” في الجيزة حلمي الجزار، والنائب الإخواني السابق محمد العمدة، ومحامي جماعة “الإخوان المسلمين” عبد المنعم عبد المقصود، 15 يومًا على ذمة التحقيقات في اتهامات التحريض على قتل المتظاهرين أمام مكتب الإرشاد في المقطم وفي منطقة “بين السرايات، بالإضافة إلى اتهامهم بإهانة القضاء”.
هذا و أتمت تحقيقات معهم استمرت حتى الساعات الأولى من صباح السبت داخل منطقة سجون طرة، حيث انتقل إليهم فريق من النيابة العامة، وذلك لدواع أمنية داخل سجن ملحق المزرعة.
في السياق ذاته، قررت نيابة جنوب الجيزة، برئاسة حاتم فاضل “إخلاء سبيل رئيس حزب “الحرية والعدالة” الدكتور سعد الكتاتني ونائب المرشد العام لجماعة “الإخوان المسلمين” الدكتور عماد بيومي، على ذمة قضية التحريض على قتل المتظاهرين أمام مكتب الإرشاد في المقطم، وذلك بضمان محل إقامتهم”.
وينفذ قرار إخلاء سبيل الكتاتني ورشاد بيومي مع إحالتهما إلى النيابة العامة، التي ستنهي إجراءات صحة الإفراج، إذا لم يكونا مطلوبين على ذمة قضايا أخرى.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW