خبر عاجل
You are here: Home / مجتمع / النهوض بالعنصر البشري أصبح حجر الزاوية في كافة السياسات العمومية.
النهوض بالعنصر البشري أصبح حجر الزاوية في كافة السياسات العمومية.

النهوض بالعنصر البشري أصبح حجر الزاوية في كافة السياسات العمومية.

يشكل اليوم الوطني لمحاربة الأمية الذي يصادف 13 أكتوبر من كل سنة، مناسبة للتذكير بالدور الجوهري للتعليم في إدماج طبقات اجتماعية مهمة في مسلسل التنمية الشاملة التي انخرط فيها المغرب بشكل لا رجعة فيه، على اعتبار أن النهوض بالعنصر البشري أصبح حجر الزاوية في كافة السياسات العمومية.

ومما لاشك فيه أن الجهود المبذولة خلال العقدين الأخيرين لتعميم التمدرس، لاسيما في المناطق القروية والجبلية ستكون لها انعكاسات جد إيجابية على تقليص نسبة الأمية في البلاد، إلى جانب برامج موازية قام بها العديد من الفاعلين المؤسساتيين والجمعويين.

ووعيا منه بأن صعوبات القراءة والكتابة تحد من فرص المشاركة المواطنة وتأثر سلبا على التنمية الاقتصادية لأي بلد، اتخذ المغرب مبادرات على مختلف الأصعدة من أجل محاربة آفة الأمية وتمكين عدد كبير من المواطنين من استشراف آفاق جديدة.

وأظهر الإحصاء العام للساكنة في عام 2014 التقدم الملحوظ الذي سجل في هذا المجال، وهكذا، فإن معدل الأمية في صفوف الساكنة البالغة عشر سنوات بلغ 32.2 في المائة في 2014 ، مقابل 32.2 في المائة في 2004 و87 في المائة في 1960 ، وتطال الأمية 42.1 في المائة من النساء مقابل 54.7 في المائة في 2004 و 22.2 في المائة من الرجال مقابل 30.8 في المائة في عام 2004 .

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW