خبر عاجل
You are here: Home / جهوية / النقيب محمد زيان، عضو هيئة الدفاع عن الزميل توفيق بوعشرين يكشف عن تقدم إحدى المصرحات، التي اعتبرتها النيابة العامة مطالبة بالحق المدني، بشكاية مباشرة أمام محكمة النقض

النقيب محمد زيان، عضو هيئة الدفاع عن الزميل توفيق بوعشرين يكشف عن تقدم إحدى المصرحات، التي اعتبرتها النيابة العامة مطالبة بالحق المدني، بشكاية مباشرة أمام محكمة النقض

الانتفاضة/متابعة

كشف النقيب محمد زيان، عضو هيئة الدفاع عن الزميل توفيق بوعشرين، عن تقدم إحدى المصرحات، التي اعتبرتها النيابة العامة مطالبة بالحق المدني، بشكاية مباشرة أمام محكمة النقض.
وقال زيان، قبل قليل، خلال جلسة المحاكمة التي تعرف جدلا، “لا يمكن أن نقبل التواطؤ في الملف”، مشيرا إلى أن. المصرحة “ع.ب” طعنت في محاضر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.
وكان قاضي محكمة الإستئناف بالدار البيضاء، قد رفع للمرة الثانية على التوالي، جلسة محاكمة الصحافي توفيق بوعشرين التي انطلقت صباح اليوم، وذلك بسبب مشاداة بين محاميي الإدعاء والدفاع.ومباشرة بعد انطلاق الجلسة، قرر القاضي رفع الجلسة، دقائق بعد قيامه بالتحقق من هوية الزميل بوعشرين، حيث، اتهم النقيب محمد زيان، محامي مدير نشر “أخبار اليوم”و”اليوم 24″، المحامي بنجلون التويمي، الذي يترافع ضد بوعشرين باسم النقابة الوطنية للصحافة، بدفعه أمام القاضي.
وبعد دقائق عاد القاضي إلى فتح الجلسة من جديد وبعد تدخل المحامية خديجة الروكاني التي تترافع عن المشتكيتين بعد تدخلها وإثارتها تزامن المحاكمة مع اليوم العالمي للمرأة ، حيث قاطعها محامو دفاع بوعشرين، ما اضطر القاضي للمرة الثانية إلى رفع الجلسة.
وقبل بدء أطوار المحاكمة طالب النقيب زيان، بإعطاء الدفاع حق تقديم الدفوع “ما قبل النظر في الملف”، وهو ما أثار مشاداة مرة أخرى بين المحامين.
يذكر أن النقابة الوطنية للصحافة كلفت المحامي التويمي بن جلون عن هيئة فاس للترافع ضد بوعشرين، وهو الكاتب الإقليمي لحزب الأتحاد الاشتراكي بفاس وهو نفسه المحامي الذي يترافع ضد عبد العالي حامي الدين، القيادي في حزب العدالة والتنمية، في ملف مقتل الطالب آيت الجيد.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW