خبر عاجل
You are here: Home / تربوية / النقابة الوطنية للتعليم تجدد دعوتها للحوار الجاد و استعدادها للمزيد من النضال حتى تحقيق المطالب
النقابة الوطنية للتعليم تجدد دعوتها للحوار الجاد و استعدادها للمزيد من النضال حتى تحقيق المطالب

النقابة الوطنية للتعليم تجدد دعوتها للحوار الجاد و استعدادها للمزيد من النضال حتى تحقيق المطالب

الانتفاضة
شهد المقر المركزي النخيل ك د ش صباح اليوم الخميس 06 مايو2021 ندوة صحفية ،حضرها فضلا عن المكتب الوطني بكافة عضواته و أعضائه ، مختلف وسائل الاعلام من قنوات التلفزة إلى الصحافة المكتوبة والالكترونية التي غصت بها أرجاء القاعة .
سبب عقد الندوة “تسليط الضوء على التطورات الاخيرة للملف التعليمي ، و المتمثلة أساسا في السلوك غير المسؤول الذي تعامل به وزير التربية الوطنية ،بإقصائه جزء من النقابات التعليمية الاكثر تمثيلية ،ضمنها النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحث لواء الكونفدرالية للشغل ” حسب ما ورد في البلاغ الصحفي الذي عممته هذه النقابة الوطنية على عموم الصحافة .
هذا و قد اعتبرت النقابة الوطنية للتعليم / ك د ش أن ما قام به السيد وزير التربية الوطنية إقصاء ممنهجا ،قائم على خرق ظاهر للدستور و نقض لما وقع عليه المغرب من التزامات في شأن الحوار الاجتماعي و العلاقة بالفرقاء الاجتماعيين الاكثر تمثيلية. و هذا ما جعل هذه النقابة القطاعية تتبوء المكانة الاولي بعد انتخابات اللجان الثنائية لسنة 2015

وقد أطد التصريح الصحفي عينه على أن تعطيل وزارة التربية للحوار ،لا يعني سوى تعطيل سريان القانون مما يترتب عنه مصادرة للحقوق .فليس خاف ما تعرض له قطاع التعليم و في القلب منه المدرسة العمومية التي باتت مستهدفة ، منهاجا و موارد بشرية و عرض تربوي يتحدث عن تجويد الخدمة في حين أن التردي باث سيد الموقف .الشيء الذي يعرض أجيال المستقبل لمصير يستحيل حصر نتائجه الكارثية .
فقد خاضت النقابة الوطنية طيلة هذا الموسم و قبله معارك نضالية عديدة وكانت كل مرة تمد يدها للحوار الهادف و الكفيل بالاستجابة للمطالب المشروعة لشغيلة هذا القطاع الحيوي الاستراتيجي إلا أن الوزارة الوصية ظلت تفضل سياسية الارض المحروقة بالهروب إلى الامام و اتخاذ القرارات من جانب واحد ، بعيدا عن إشراك الفاعلين و الفرقاء الاجتماعيين .

خلال مراحل الندوة ،و ردا منه على أسئلة ممثلي الصحافة لم يخرج إجابات الكاتب الوطني المناضل عبد الغني الراقي عن الملفات المعروضة على أنظار وزارة فضلت إدارة الظهر تهربا من حوار جدي يفضي إلى إيجاد الحلول الحقيقية للمشاكل التي تتخبط فيها الهيئات الفاعل في صلب الحياة المدرسية. فمن خلال الوثيقة وثيقة رسمية للنقابة الوطنية للتعليم /ك د ش ،يمكن القول أن الاخيرة كامن جدي شفافة و جد واقعية و موضوعية في عرض ملفاتها .إذ يتبين أنها لم تطرح المشكل لتتخذ منه مطية للدعوة لجعله موضوعا للحوار و إنما عرضت كل ملف من الخمسة و الثلاثون بناء على تشخيص المشكل مع اقتراح الحلول الممكنة و القابلة للتحقق شريطة تحلي الوزارة كوصي و الحكومة كمشرف بالرغبة في التقدم و في النهوض بالمدرسة العمومية المغربية فبعيدا عن مشاكل الموارد البشرية للقطاع يتعذر إرداد الثقة لهذه المدرسة و تجويد عرضها التربوي.
تصدر الملفات العالقة بين الوزارة و النقابة الوطنية للتعليم ،النظام الاساسي، حيث تدعو لإخراج نظام أساسي عادل و منصف و محفز. تم التوظيف مع الوزارة و الادماج في النظام الاساسي بما يجعل التعاقد غير ذي موضوع إبعادا لموظفي هذا القطاع الذي ينتج المواطن الصالح من وضعية الهشاشة في الشغل. تم رد الاعتبار للإدارة التربوية و تمكينها من الإطار…..إلى عير ذلك من المعضلات التي لا يمكن التقدم في أي مسار لإصلاح المنظومة دون البث الجدري فيها و حلها بافق مستقبلي يعيد للمدرسة العمومية و للعاملين فيها و الفاعلين في حقل ما تقوم عليه من قيم تصنع أجيال المستقبل.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW