المنطقة الأمنية العيايدة سلا ٠٠٠ الحضور الأمني ميدانيا لشن حملات تمشيطبة لمناهضة كل مظاهر الجريمة ٠

الانتفاضة

مقدمة : لمذا أكتب في هذا الموضوع ؟
من أجل إيصال الخبر إلى القارىء بصدق و أمانة نابعة من تشبعي بثقافة الحوار وتبادل الأراء و الإحترام المتبادل المتضمن لحقوق المواطنة في وطننا العزيز تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده٠
كتبت هذا الموضوع بناءا على أراء المواطنين و بعض التجار و نشطاء جمعيات المجتمع المدني سواء بمقاطعة العيايدة وجماعة عامر، لأن كتابتي في شتى المواضيع نعطيها طابع المصداقية، من حيث التحليل ،ونضع الحدث كيفما هو، كأنه صورة فوتوگرافية الأصل، هذا ما عودنا الرأي العام عليه منذ بدايتي في مشوار الكتابة الصحفية ٠
في إطار الحملات التمشيطية و عملها المتواصل التي تقوم بها العناصر الأمنية بمنطقة العيايدة لمحاربة كل أشكال الجريمة، و بفضل الدوريات الأمنية اليومية التي يقوم بها عناصر الشرطة القضائية برآسة رئيسها، و رؤساء الدوائر الأمنية بصحبة عناصرهم الأمنية و فرقة محاربة العصابات و تجارة المخدرات و فرقة المدار الحضاري للمنطقة، تحت الإشراف الفعلي لرئيس المنطقة الأمنية السيد أمين الزروالي، و بفضل إستراتيجية شمولية هادفة و تدابير محكمة و توجيهات مسؤولة الصارمة المتخدة من طرفه لتطبيقها على أرض الواقع من طرف الأجهزة الأمنية بمختلف رتبها، وتساهم في الإنتشار المبكر الإستباقي و المحكم لعناصر الأمن، قصد السيطرة و التضييق على ذوي السوابق العدلية و المبحوث عنهم و الخارجين على القانون في جميع الأحياء بدون إستثناء ٠
و أما حركة السير والجولان تم إيقاف مجموعة من السيارات و أصحاب الدراجات النارية لخرق قانون السير و حررت في حقهم مخالفات ومع استتباب الأمن ٠
هذا من جهة و أما من جهة أخرى، فالسيد رئيس المنطقة الأمنية العيايدة يقوم كل يوم بزيارة تفقدية لجميع الدوائر الأمنية و الأحياء التابعة لنفود منطقة العيايدة للإستطلاع على الوضع الأمني بالمنطقة ٠
و في هذا الإطار استحسن المواطنون و نشطاء جمعيات المجتمع المدني و أصحاب المتاجر سواء القاطنين أو الوافدين من جماعة عامر وبلدية بوقنادل وجماعة السهول والأحياء المجاورة للعيايدة مؤكدين أن الحملات التمشيطية اليومية على مدار الأسبوع من طرف الأجهزة الأمنية تعتبر خطوة محمودة و استباقية لتأمين المنطقة وتطهيرها من الجريمة للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين و حماية لممتلكاتهم و ممتلكات الدولة و وضع حد للسلوكات المشبوهة و تصدي للجريمة بكل أنواعها ٠
هذا ولقد لقيت هذه الحملات التمشيطية الأمنية التي أسفرت على إعتقال مجموعة من دوي السوابق العدلية والمبحوث عنهم وكل من يخل بالقانون ٠
لقيت إشادة واسعة بين ساكنة العيايدة ونشطاء جمعيات المجتمع المدني و التجار و الوافدين و نوهوا بمجهودات رئيس المنطقة الأمنية السيد أمين الزروالي الذي أعطى تعليماته للعناصر الأمنية بمختلف رتبهم الذين شنوا اعتقالات واسعة في صفوف المروجين للممنوعات و مستهلكيها و دوي السوابق العدلية و المبحوث عنهم وكل من يخالف القانون تمت إحالتهم على دوائر الشرطة و مصلحة الشرطة القضائية حسب الإختصاص النوعي من أجل مباشرة الإجراءات القانونية و المسطرية اللازمة بتنسيق مع النيابة العامة المختصة و حدوا من أنشطتهم الإجرامية التي أعطت نفسا جديدا للساكنة و للوافدين لأن منطقة العيايدة تتوفر على إقامة ملكية سامية ومطاريستقبل المغاربة و الأجانب عبر رحلاتهم و مدرسة للشرطة و معهد مولاي رشيد لجميع أصناف الرياضة و قاعة للندوات و متاجر للبيع و الشراء و الباعة المتجولين و مقاهي وثانويات وإعداديات و المدارس الإبتداعية منها ماهو عمومي و خصوصي و مؤسسات بنكية ، فأينما رحلت و ارتحلت ستجد بقربك سيارة الأمن معززة بطاقم أمني، و لا ننسى رجال الأمن للداراجات النارية يجولون في الشوارع و الأزقة و الأحياء ٠
وحسب ما عاينته جريدة «الإنتفاضة المغربية»، فإن عشرات الفرق الأمنية تجوب أحياء و شوارع و أزقة منطقة العيايدة لتجفيف منابع الجريمة، بحيث
لا حظت الجريدة إنتشارا كبيرا و دائما لعناصر الشرطة في مختلف محاور المنطقة، بل إن الحملات التمشيطية تتضاعف خلال الفترة الليلية، من قبيل فرقة محاربة العصابات و المخدرات و الشرطة القضائية و رؤساء الدوائر الأمنية بصحبة عناصرها الأمنية ٠
ولايبقى إلا أن نشكركم على تفانيكم في خدمة الوطن و المواطن ٠
* فلاش : تخوض مختلف الأجهزة الأمنية بمنطقة العيايدة، تحت الإشراف الفعلي لرئيس المنطقة الأمنية العيايدة السيد أمين الزروالي، و وسط تجاوب كبير من المجتمع المدني حملات أمنية لمسها المواطن بالمنطقة من خلال ما يتم توقيفه يوميا ويتم الإعلان عنه من أرقام تعبر عن مستوى التأهب الكبير في صفوف عناصر أمن منطقة العيايدة للتصدي و بحزم لكل ظاهرة تخل بالقانون تهدد أمن وسلامة المواطن و سلامة ممتلكاته و ممتلكات الدولة ٠
وقد تابعنا خلال أيام الأسبوع و بالضبط يوم السبت 21 يناير 2023 حملة واسعة إستهدفت جميع أحياء و شوارع و أزقة العيايدة من طرف فرقة الشرطة القضائية وفرقة محاربة العصابات والمخدرات تحت الإشراف الفعلي لرئيس المنطقة الأمنية السيد أمين الزروالي، و تميزت بأداء حضاري و سلوك وطني مسؤول، و رغم
ما يتعرض له في بعض الأحيان هؤلاء الأمنيون من مخاطر أثناء تأدية واجبهم المهني، تبقى لهم مكانة و كفائة كبيرة في العين و القلب، لأنهم يضحون بالغالي والنفيس بكل ما يملكون من مهنية و إحترافية و خبرة و كفائة علمية من أجل إسعاد الوطن و المواطن ٠
أكيد أن الأمن يعتبر نعمة من الله، العلي القدير التي مني بها عباده المؤمنين ٠
البداوي إدريسي : المدير المسؤول لجريدة الأحداث الأسبوعية «م-ن»، والكاتب العام للإتحاد الوطني المستقل لقطاع الصحافة و الإعلاميين و معتمد لدى جريدة الإنتفاضة المغربية ٠

Share

عن alintifada1

https://t.me/pump_upp

تحقق أيضا

هل سيقضي “ChatGPT” على وظيفتك؟

الانتفاضة أثار تطبيق الدردشة الآلي “ChatGPT”، الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي، مخاوف من أن يؤدي إلى …