المغرب يدرس الاستعانة بأطباء من الخارج بسبب تفشي الجائحة

الانتفاضة

سكينة بريس/ صحافية متدربة

يسعى المغرب للإستعانة بأطباء من الخارج إلى جانب تقديم حوافز لجذب مستثمرين وأطباء لسد العجز في المنظومة الصحية.
صرح وزير الصحة خالد أيت طالب، بإن المغرب يدرس زيادة أجور العاملين في القطاع الصحي، وتقديم حوافز ضريبية لجذب مستثمرين وأطباء من الخارج، وذلك لسد عجز في المنظومة الصحية في وقت يكافح فيه جائحة كورونا ويتوسع فيه التأمين الصحي.
بحيث تدرس الحكومة زيادة الأجور للعاملين في قطاع الرعاية الصحية في إطار المساعي الرامية للحفاظ على استمرار الأطباء، في ممارسة المهنة بالقطاع العام وجذب مزيد من العاملين من الخارج ،كما سمحت للأطباء الذين يملكون تصريحاً للعمل في الخارج بالعمل في المغرب.
وقال الوزير إن الحكومة أزالت بالفعل العوائق القانونية أمام الاستثمار لتشجيع الشركات الأجنبية على المشاركة في منظومة الرعاية الصحية بالمغرب، وإنها ربما تقدم حوافز ضريبية أو مساعدات من الدولة لأي منها يعمل في المناطق التي لا توجد فيها رعاية صحية كافية.
فقد فرض المغرب قيودا مشددة للغاية لمحاصرة كوفيد- 19 وفرض إغلاقا صارما في 2020، كما أغلق حدوده ردا على انتشار المتحور أوميكرون وتحرك بسرعة أكبر من الدول المجاورة، ورغم إغلاق الحدود وإلزام الأفراد الا ان الاصابات ترتفع بشكل مخيف يوميا.
وأفاد الوزير في مقابلة مع وكالة رويترز، بأنّ المستشفيات في البلاد تعاني “نقصاً حادّاً” يبلغ 32 ألف طبيب و65 ألف ممرّضة، وإنّ سد هذا العجز على وجه السرعة صعب في ضوء تخرُّج ألف و200 طبيب سنوياً.
وأخيرا أضاف الوزير بأنه: «من المستبعد أن نذهب إلى حد إعادة العمل بالإغلاق الكامل ، غير أن تشديد التدابير المقيدة أكثر من ذلك يتوقف على تطور الجائحة».

Share

عن جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

تحقق أيضا

نقص الحقائب المدرسية بالأسواق المغربية.. وزارة الصناعة والتجارة توضح

الانتفاضة/متابعة نفت وزارة الصناعة والتجارة اليوم الخميس، ما راج حول النقص الكبير الذي تعرفه الأسواق …