خبر عاجل
You are here: Home / وطنية / المغاربة العالقين نقطة سوداء ومآل مجهول
المغاربة العالقين نقطة سوداء ومآل مجهول

المغاربة العالقين نقطة سوداء ومآل مجهول

الانتفاضة/فاطمة الزهراء المشاوري

اثنان وثلاثون ألف مغربي عالق بمختلف الدول منذ إعلان حالة الطوارئ الصحية ببلادنا دون سابق إنذار خطوة تصنف في خانة كارثية وتجسد مأساة إنسانية بكل المقاييس نتج عنها ثوتر واضطرابات نفسية لحقت بكل المغاربة العالقين بمختلف دول العالم. 
إقصاء واضح من الوزارة الوصية تحججا بالحالة الوبائية التي شهدها العالم والتي لم تقتصر على بلدنا فقط هذا ما أكده وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج في معرض تصريحاته اليوم ضمن الاجتماع الذي تم تنظيمه بمجلس النواب والذي كان تحت مسائلة مستشارين ينتمون لمختلف الأحزاب حول وضعية وماال المغاربة العالقين بدول الخارج يليه سؤال مفاده حول الخطة التكتيكية المعتمدة من طرف الوزارة الوصية لترحيل المغاربة العالقين حول العالم ليكون الجواب مبهما والماال مجهولا لعدم توفر الوزارة على معطيات دقيقة أو تاريخ محدد تحسم فيه على فك لغز الغموض وترحيل المغاربة في وقت دقيق معين.
معادلة مستعصية وضباب غامق يخيم حول هذا الموضوع الذي أثار جدلا واسعا في نفوس المغاربة العالقين وكذا أسرهم الذين يترقبون اللقاء بصبر معدود. 
خطاب غامض اكتساه المغاربة وتجرعوا مرارته يجسد وضع كإرثي معرضين تساؤلاتهم في جملة يعتريها الألم متى سيشع الأمل وأين الخلاص مما نعانيه في صمت ولماذا تم التخلي عنا في ظروف تستوجب التلاحم والاحتضان في الوطن الأم.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW