المضيق..فاز كل من محسن أوطلحة وكوثر الكحاز بلقب الدورة الثالثة من السباق الدولي 10 كلم على الطريق.

الانتفاضة

فاز كل من محسن أوطلحة وكوثر الكحاز بلقب الدورة الثالثة من السباق الدولي 10 كلم على الطريق، الذي نظم اليوم الأحد بمدينة المضيق تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى.
وعرفت مختلف أطوار السباق منافسة قوية بين العدائين، لكن بفضل السرعة النهائية، حسم محسن أوطلحة (عضو المنتخب الوطني ونادي أطلس ولماس) اللقب بتوقيت 28 دقيقة و 08 ثواني، متقدما بفارق ثانية واحدة عن زاكي يونس (نادي بومية لألعاب القوى)، وبثانيتين عن صاحب المركز الثالث أولاد ليدام عادل (نادي الجيش الملكي).

وأكد العداء الفائز، في تصريح لقناة M24 التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء بأن هذا السباق شهد منافسة قوية بفضل مشاركة ثلة من العدائين المتميزين على المستوى الوطني، ما تطلب الحفاظ على الإيقاع والسرعة المطلوبين طيلة السباق قبل رفع السرعة في الأمتار الأخيرة، مبرزا أن مشاركته في سباق اليوم تندرج ضمن الاستعداد للاستحقاقات الوطنية والدولية.
أما في فئة الإناث، فقد جاءت كوثر الكحاز (نادي الدفاع الحسني الجديدي) في المرتبة الأولى بواقع 33 دقيقة و 33 ثانية، تاركة المرتبة الثانية لزميلتها في النادي نهيلة الكوير بتوقيت 33 دقيقة و 50 ثانية، بينما جاءت رجاء أوهريس (نادي الجيش الملكي) ثالثة بتوقيت 35 دقيقة و 20 ثانية.
ونظم السباق، الذي جرى بحضور عامل عمالة المضيق الفنيدق ياسين جاري ومنتخبين ومسؤولين عسكريين وفعاليات رياضية وجمعوية، بتعاون مع عمالة المضيق – الفنيدق والمجالس المنتخبة من طرف جمعية أصدقاء السباقات على الطريق بمناسبة احتفالات الشعب المغربي بذكرى عيد الاستقلال والذكرى 47 للمسيرة الخضراء وذلك تحت شعار “الرياضة رافعة للتنمية البشرية”.
وقال رئيس الجمعية المنظمة، إسماعيل الشمالي، أن مستوى السباق كان جيدا بفضل مشاركة عدد من العدائين المغاربة المرموقين، موضحا أن العدد الإجمالي للمشاركين قارب 3 آلاف عداء وعداءة، في أفق رفع العدد في الدورات المقبلة، مبرزا أن مستوى المنافسة يعرف تحسنا بمرور الدورات، وذاك ما يعكسه تحسن التوقيت المحقق هذه السنة بأكثر من دقيقة لدى الذكور والإناث، فضلا عن كون السباق صار محطة ضمن أجندة استعدادات العدائين المغاربة.
بدوره اعتبر المدير الإقليمي للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالمضيق-الفنيدق سعيد بودرة، أن مدينة المضيق عاشت مع تظاهرة رياضية مهمة بمشاركة عدائين مغاربة محترفين، إلى جانب حوالي 1500 تلميذة وتلميذ ينتمون للمؤسسات التعليمية بالمديرية، مسجلا أن السباق قيمة مضافة للأنشطة المبرمجة بالمنطقة، كما يساهم في الإشعاع الرياضي والسياحي لمدينة المضيق.

Share

عن Mustapha BAADOU

تحقق أيضا

جلالة الملك يترأس مراسيم تقديم البرنامج الاستثماري الأخضر الجديد للمجمع الشريف للفوسفاط

الانتفاضة ” ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، يومه السبت 3 دجنبر …