خبر عاجل
You are here: Home / مجتمع / المسجد العتيق أكثر من سؤال؟
المسجد العتيق أكثر من سؤال؟

المسجد العتيق أكثر من سؤال؟

 

raa copy

رحال رحاني

معلمة تحت التراب كالأموات في قبورهم.. طراز يصرخ ولا مبالٍ.. يقتله الإهمال والشعار  هو “لا مبالاة المسئولين”، ويبقى المسجد العتيق بقلعة السراغنة  عنوانًا  بارزا لفقدان المعالم الأثرية وانهيار الحضارة المغربية، فالمسجد من المباني ذات الطراز المعماري الذي يتميز برونقه وجماله وعظمته هاهي بعض الحوائط والجدران  تتقشر ويتطاير  غبارها علي المصلين  أفرشة  اغلبها حصير علما  انه لم تمر إلا سنة واحدة علي ترميمه من صيانة اللازمة من تجديد الإنارة  و مرحاض الوضوء ومكيفات التبريد من طرف إدارة المساجد بوزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية  و للأسف حتى بيوت الله لم تسلم من التلاعب و النهب من المسؤول عن هده الصفقة المشبوهة  في غياب وشلل  الجمعية التي تسهر علي هده المعلمة  بعض الغيورين علي هدا المسجد من المصلين يطالبون إعادة ترميمه مع اقتراب شهر رمضان الكريم الذكرى تنفع المؤمنين.

 raaaa

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW