المركز الوطني لحقوق يدخل على الخط في قضية اغتصاب اجودان لطفل.

الانتفاضة/فاطمة الزهراء المشاوري

بعدما توصل المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب ان عناصر الشرطة المحلية بولاية أمن مراكش، استمعت في محضر رسمي لأحد المسؤولين في جهاز الدرك الملكي برتبة قائد مركز ( لجوادن) بتهمة استدراج قاصر واغتصابه بالمدينة الحمراء، وبعد اطلاعه على الوقائع قرر الدخول على الخط ومتابعة القصية من موقعه كإطار حقوقي يمثل المجتمع المدني والحق الشعبي.

وتعود فصول هذه القضية التي  وقعت مؤخرا بمدينة مراكش، حينما قام المسؤول خلال فترة تعيينه بالمركز الترابي التابع للدرك الملكي بسعادة ضواحي مدينة مراكش، بمرافقة قاصرين الى مكان خلاء لممارسة الجنس على أحدهما بمبلغ 500، غير أن المسؤول حاول ان يتحايل على القاصر الذي مارس عليه الجنس وقدم له ورقة نقدية من فئة 200 درهم، وهو الشيء الذي أجج غضب الأخير ودفع به رفقة صديقه الى سرقة مبلغ مالي قدر بحوالي3 آلاف درهم وهاتف خلوي من سيارة رئيس المركز الترابي تحت التهديد بالسلاح الأبيض.

وفي سياق متصل، تمكنت عناصر الأمن الوطني من القاء القبض على القاصرين بعدما تمت مطاردتهما من قبل مسؤول الدرك في احد شوارع مراكش، وحاول الأخير اتهامهما بالسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، غير أن افادة القاصرين للشرطة في احدى المخافر اثناء تحرير محضر في الموضوع، اضطرت ذلك الشرطي الى ابلاغ رؤساء الأجودان في جهاز الدرك الذين قررو  احالته على التحقيق بأمر من النيابة العامة المختصة. ويشار الى أن رئيس المركز الترابي للدرك الملكي المتهم باستدراج قاصر واغتصابه تابع لسرية تحناوت.

وفي سياق الموضوع أشار المديمي ان المركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب يراسل المفتش العام لدرك الملكي بالرباط لفتح تحقيق في الوقائع وسيتابع القضية على مستوى المحكمة .

واشار المديمي الحقوقي المآرز أنه من غير المعقول ان يكون رئيس سرية الدرك يمارس شدوده الجنسي على الأطفال القاصرين مستغلا نفوده وسلطته على الأطفال القاصرين.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

انقلاب شاحنة من الحجم الكبير بمراكش

الانتفاضة حياة أيت سيدي موح وقعت  حادثة خطيرة قبل قليل من يومه السبت، على طريق …