المديمي: تدخل قوات القمع في حق الأساتذة المتدربين المعتصمين جريمة والدولة مسؤولة عن الوضع

untitled-1-copy

الانتفاضة/ فاطمة الزهراءالمشاوري

صرح محمد المديمي رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني للحقوق الانسان بالمغرب أن الأساتذة المتذربين المعتصمين بجامع الفناء بمراكش تعرضوا لغارة امنية على يد القوة العمومية ورجال الأمن بالزي المدني والرسمي عشية يوم الإثنين 5 دجنبر الجاري بساحة جامع الفناء حيت تعرضوا لشتى أنواع التعنيف والسب ومطاردات بوليسية مما خلق حالة رعب وسط المواطنين والمارة والأجانب السياح في وسط ساحة جامع الفناء. واشار المديمي أننا بالمركز الوطني للحقوق الانسان بالمغرب نتابع المطالب المشروعة للأساتذة المتدربين وقد اعلننا أكثر من مناسبة التضامن معهم في مطالبهم المشروعة والعادلة وقد أن الأوان لإدماجهم في سلك التعليم بدون أي مبارات وأن ازمتهم مفتعلة من لوبي الرأسمالية الإقطاعية الذي يسعى إلى خوصصة التعليم وقد بانت نوايا المجلس الأعلى للتعليم والبحت العلمي في توصياته ألتي اهتز لها الرأي الوطني عن نواياه بخوصصت هدا القطاع العمومي المكفول دستوريا . وأكد المديمي ان الأوان للدولة المغربية برد الإعتبار لتعليم العمومي وادماج الأساتذة المتذربين بدون قيد ولاشرط لما عانوه من ظلم وحيف وتعنيف لا لشيء إلا أنهم اختاروا تدريس أبناء الشعب وابناء الطبقة الكادحة والمعوزة وهناك لولبيات تسعى الاستحواذ على هدا القطاع وخوصصته خدمة لمافيا الرأسمالية الإقطاعية. وأكد المديمي في معرض تصريحاته أن في ضل غياب أحزاب سياسية تسعى إلى الدفاع عن مصالح المغاربة حيت طالب من جميع القوى الحية والهيئات الديموقراطية إلى الالتفاف والتشبت لبقاء التعليم بالمجان لفائدة أبناء الشعب وأن دعت الضرورة المطالبة لحل المجلس الأعلى لتربية والتكوين والبحث العلمي الذي لم يأتي بأي نفع لإصلاح الوضعية الكارتية ألتي تشهدها بلادنا في هدا المجال وعن الدور الذي يلعبه بخلاف تقاضي تعويضات مهمة من جيوب دافعي الضرائب بل الأكثر من ذالك سعى إلى تفويتها إلى اللوبي الرأسمالي في خرق للدستور .

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

مراكش..اصابة رجل في حادثة سير بعدما دهسته شاحنة من الحجم الكبير بشارع مولاي عبدالله

مراكش/ سكينة مرزاق (صحفية متدربة) بمدارة الرويضات بشارع مولاي عبدالله بمدينة مراكش، وقعت حادثة وصفت …