خبر عاجل
You are here: Home / عين على مراكش / المجلس الجماعي لمراكش وجامعة القاضي عياض يوقعان اتفاقية شراكة
المجلس الجماعي لمراكش وجامعة القاضي عياض يوقعان اتفاقية شراكة

المجلس الجماعي لمراكش وجامعة القاضي عياض يوقعان اتفاقية شراكة

الانتفاضة

بقلم : محمد السعيد مازغ

تصوير عبد الاله الغريني

اكد  العربي بلقايد رئيس المجلس الجماعي لمراكش خلال حفل تنفيذ مضامين اتفاقية شراكة وتعاون بين جماعة مراكش وجامعة القاضي عياض يوم الاربعاء 27 فبراير 2019 ، أن المجلس الجماعي لمراكش يولي اهتماما متزايدا لهذه الشراكة التي من شأن الطرفين الموقعان عليها الاستفادة من الامكانيات والخبرات المتوفرة لديهما، في افق توظيفها لخدمة التنمية الترابية بمدينة مراكش، عبر احداث دينامية جديدة في مجالات تدخل ضمن اختصاصات كل طرف وتساهم في تقوية وتمثيل اسس العلاقة بين المؤسستين المذكورتين، وتكرس كذلك دورهما الريادي في مجال المساهمة الفعالة في التنمية المستدامة ومراكش الحاضرة المتجددة.

هذا وتم حصر الشراكة في المجالات التالية

البحث العلمي والتكوين المستمر، تثمين الثراث المادي واللامادي بالمدينة ، التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية، وشكلت لجنة مشتركة للتبع الاتفاقية والعمل على تنفيذها

من جهته اكد عبد اللطيف الميراوي الذي كان مرفوقا بعمداء الكليات التابعة لجامعة القاضي عياض، أن الجامعة وضعت ضمن استراتيجيتها الجديدة بناء علاقات جديدة مع المجالس المنتخبة والجهات والمحيط،

وأشاد بالمرتبة الرائدة لجامعة القاضي عياض وتفوقها على جامعات مغربية رائدة، مشيرا الى ان جامعة القاضي عياض تعد الجامعة الاولى على المستوى الوطني التي دخلت في الرقمنة، وانها أصبحت اليوم تضم 161 ألف طالب، منهم 57 ألف في مراكش، ويتوقع أن يصل عدد الطلبة في السنة القادمة حوالي 122 أو 123 ألف طالب، هذه الأعداد المتزايدة فرضت على الجامعة في التفكير في مسايرة العصرنة واعتماد الرقمنة التي ساهمت في تجاوز التعليم التقليدي الذي يعتمد السبورة والاستاذ

كما وضعت الجامعة ضمن اهتمامها تكوين الاطر والبحث العلمي، والرفع من مستواهم المعرفي خاصة على مستوى المهارات الذاتية والكفاءات الافقية والاهتمام باللغات وفي مقدمتها اللغة العربية والفرنسية والانجليزية، إلى جانب تصورات مهمة وحلول ممكنة، يمكن ان تساهم في التغلب على مجموعة من التحديات التي تشهدها مدينة مراكش وتامنصورت ويمكن لجامعة القاضي عياض والمجلس الجماعي لمراكش ان يلعبا دورا أساسيا من خلال التشاور والتعاون من إيجاد حلول لها،

هذا ولم يفت رئيس جامعة القاضي عياض التنويه باللجنة المشتركة التي عملت على تحديد بنوذ الاتفاقية، والسهر على إنجاح هذه الخطوة التي ستترتب عنها بلا شك منافع تخدم المصلحة العامة للوطن عموما ولمدينة مراكش على الخصوص

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW