الكاتب الوطني ،عبد العزيز إوي في لقاء تواصلي  مع المجلس الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم فدش بأسفي

 SAFI 13

أسفي / مصطفى كركازة

أطر الأخ عبد العزيز إوي ، الكاتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم ، العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل ، لقاء تواصيا على هامش أشغال المجلس الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل ، أول أمس الثلاثاء 13 يناير 2015   بمدينة أسفي .

هذا واحتضن مقر النقابة بأسفي هذا اللقاء التواصلي الذي حضره ، إلى جانب أعضاء المجلس الإقليمي ، و مكاتب الفروع ،قياديون سابقون للنقابة الوطنية للتعليم ، بصموا بنضالهم وخبرتهم على  تجربة  ، اعتبرها الأخ عبد العزيز إوي ، في بداية عرضه التواصلي ،  من ضمانات استمرار النقابة  ، خصوصا إذا لعب روادها نقل خبراتهم و تجاربهم إلى الجيل الحديد ، حسب تأكيده.

و بعد أن هنأ الكاتب الوطني ، عبد العزيز إوي ، الحاضرين على استماتتهم النضالية التي بفضلها صدوا محاولة تهريب المقر، جدد تأكيده على شرعية الفدرالية رغم تشويش المنشقين و استقواءهم برئيس الحكومة الذي احترف التدخل السافر في الشأن النقابي للفيدرالية من خلال  دعمه للمنشقين .

وباستحضارالتدخل السافر لرئيس الحكومة في الشأن النقابي للفدرالية الديمقراطية للشغل، وقف الأخ عبد العزيز إوي ، على جملة من القرارات الجائرة التي صادقت عليها الحكومة ، تصب في ضرب مصلحة الطبقة العاملة والمأجورين و تنسف بكل مكتسباتها السابقة ، من خلال  المصادقة على إجراءات المقايسة ، و مراجعة الصندوق المغربي للتقاعد ، وقرار نظام السخرة بالنسبة للمتقاعدين في دجنبر 2014 بقطاع التعليم ،  و قرار الاقتطاع بالنسبة للمضربين ..و غير ها من القرارات االجائرة التي تهدف من خلالها الحكومة هزم مأجوري القطاع العام مقابل منح المزيد من الامتيازات  للباطرونا .

 كما حذر الأخ عبد العزيز إوي من خطاب التشويش التي تعتمده الحكومة من اجل ضرب الوحدة النقابية ، و تدجين الفعل النقابي ، مشددا ، في ذات السياق على مواجهة مخططات الحكومة بخطاب يعكس الحقيقة و صدق الدفاع عن المأجورين والطبقة العاملة ، و ذلك من خلال الرهان على المحافظة أولا على المكتسبات القديمة التي حصلنا عليها بفضل نضالات الحركة النقابية منذ الاستقلال، ثم العمل على المستوين التنظيمي و النضالي لصد و إفشال كل المخططات التي تحاك ضد الطبقة العاملة .

وقد تخلل هذا اللقاء نقاش هادف و مستفيض ترجمه جل المشاركين الذي أكدوا في مجمل مداخلاتهم على التشبث  بالشرعية التنظيمية المنبثقة عن المؤتمر الوطني الرابع للفيدرالية الديمقراطية للشغل  ٠

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

الداخلة .. اللبن البلدي يدخل حوالي 40 شخصا إلى المستعجلات

الانتفاضة/متابعة ذكرت تقارير إعلامية، أن المستشفى الجهوي الحسن الثاني بالداخلة، استقبل 40 ضحية جراء تعرضهم …