خبر عاجل
You are here: Home / مغاربية / المغرب / الفنان العالمي السعيد التغماوي يتعهد جمعية الصويرة دارنا بتمثيلها في الملتقيات الدولية، وتقديم الدعم والمساعدة للأكفال في وضعية صعبة
الفنان العالمي السعيد التغماوي يتعهد جمعية الصويرة دارنا بتمثيلها في الملتقيات الدولية، وتقديم الدعم والمساعدة للأكفال في وضعية صعبة

الفنان العالمي السعيد التغماوي يتعهد جمعية الصويرة دارنا بتمثيلها في الملتقيات الدولية، وتقديم الدعم والمساعدة للأكفال في وضعية صعبة

الصويرة / الانتفاضة

محمد السعيد مازغ

سلمت جمعية الصويرة دارنا لرعاية الأطفال في وضعية صعبة ،شهادة اعتراف وتقدير للفنان العالمي السعيد التغماوي ،الذي قام بزيارة خاصة إلى مقر الجمعية خلال َ الحفل الترفيهي الذي نظمته جمعية الصويرة دارنا احتفاء باليوم الوطني لليتيم المحدد في 28 أبريل ، وأيضا في إطار التفاثة انسانية بالأطفال اليتاما، فضلا عن تقديم الدعم ا للمؤسسات التي تتكفل بهذه الفئات وتعمل على مساعدتها في شق حياتها بشكل طبيعي، وبدون عقد النقص وشدة الحاجة .

قدم الشهادة السيد عزيز الصفريوي رئيس جمعية الصويرة دارنا ، الذي وصف الفنان العالمي السعيد التغماوي بسفير النوايا الحسنة، مؤكدا أن هذه الشهادة بمثابة جواز سلمت للفنان المذكور من أجل :” تمثيل الجمعية في المحافل الدولية، ومن أجل تعزيز الروابط الإنسانية وتحقيق الأفضل للإنسان والإنسانية بهدف المساعدة في دعم مختلف القضايا التي تعالج حماية الطفل اليتيم او في وضعية صعبة بإقليم الصويرة” .

من جهته، أكد الفنان السعيد التغماوي انه سيحرص على إدخال السعادة على قلوب هؤلاء الأطفال، وسيعمل كل ما في وسعه من أجل التعريف بالأهداف والغايات النبيلة التي تلعبها بعض الجمعيات الخيرية في حماية الطفولة في وضعية صعبة، والأخذ بيدها من أجل تجاوز كل المثبطات التي تحول دون اندماجها في المجتمع.

وللإشارة ، فإن جمعية الصويرة دارنا لايواء الأطفال في وعية صعبة تعد من الجمعيات النشيطة بإقليم الصويرة، ويمكن اعتبارها نموذجا ناجحا في رعاية وتوفير الإيواء لهذه الفئة من الأطفال، وتقديم   خدمات اجتماعية وأنشطة تربوية مشتركة وتطوير البرامج البيداغوجية المطبقة بالمؤسستين.

وللتذكير ، فقد أولى الإسلام اليتيم أهمية كبيرة، وأوصى به على مستوى الرعاية والتربية والمعاملة الحسنة، ليكون عنصرا إيجابيا في مجتمعه وبين أقرانه,

وقد وردت هذه الأهميّة في العديد من الآيات، كقوله -تعالى-: (فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ)؛ ولكفالة اليتيم العديد من الفضائل، وبيانها فيما يأتي: كفالة اليتيم سبب للقرُب من النبيّ -عليه الصلاة والسلام- في الجنّة؛ قال النبيّ -عليه الصلاة والسلام-: (أنا وكافِلُ اليَتِيمِ في الجَنَّةِ هَكَذا وقالَ بإصْبَعَيْهِ السَّبَّابَةِ والوُسْطَى).

كما أنّ ذلك سبب لدخول الجنّة؛ قال النبيّ -عليه الصلاة والسلام-: (من ضمَّ يتيمًا بين مسلمَيْن في طعامِه وشرابِه حتَّى يستغنيَ عنه وجبت له الجنَّةُ).

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW