خبر عاجل
You are here: Home / دولية / العلاقات المغربية الإسبانية بدأت تأخد منعطفا ايجابيا بعد شهور من التوترالديبلوماسي.
العلاقات المغربية الإسبانية بدأت تأخد منعطفا ايجابيا بعد شهور من التوترالديبلوماسي.

العلاقات المغربية الإسبانية بدأت تأخد منعطفا ايجابيا بعد شهور من التوترالديبلوماسي.

مدريد/ عبدالله السالمي

أشارت “الاسبانيول” الصحيفة الإسبانية الواسعة الإنتشار، أن العلاقات المغربية الإسبانية بدأت تعرف تحولا إيجابيا كبيرا، في ظل تبادل برقيات الود بين الطرفين، خاصة بين عاهلي البلدين، الملك محمد السادس والملك فيليبي السادس، مشيرة إلى أن زيارة مرتقبة سيقوم بها رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، مرفوقا بوفد حكومي إسباني إلى المملكة المغربية في وقت قريب.

وذكرت الصحيفة أن الملك محمد السادس، قام الثلاثاء، بمبادرته الثانية لصالح إصلاح العلاقات الدبلوماسية مع إسبانيا بتهنئة فيليبي السادس والملكة ليتيزيا بمناسبة العيد الوطني. وفي رسالة بعث بها إلى الملكين ، سلط الضوء على “العلاقات الممتازة” بين مدريد والرباط ، ووعد بالعمل على تحسينها.

وحسب ذات الصحيفة نقلا عن مصادر مطلعة، فإن الأوامر أُّعطيت في المغرب من أجل استقبال الوفد الإسباني الرفيع المستوى في القصر الملكي في فاس، في إشارة إلى أن الأوامر قد أتت من الملك محمد السادس الذي هو منح الضوء الأخضر لاستقبال سانشيز أخيرا.

وأشارت الإسبانيول، أن موعد الزيارة قد يتم تحديده ليكون في الشهور القليلة المقبلة بعد تشكيل الحكومة المغربية بقيادة عزيز أخنوش،، مشيرة في هذا السياق، أن اتصالا مرتقبا بين عزيز أخنوش وبيدرو سانشيز من أجل وضع أسس هذا اللقاء الرفيع بي البلدين الذي تأجل لحوالي سنتين.

وقالت الإسبانيول، أن الملك محمد السادس سيستقبل رئيس الحكومة الإسبانية في هذا اللقاء، حيث أعطى الموافقة على عقده، وهو ما يشير إلى حدوث تحسن كبير في العلاقات الثنائية بين المغرب وإسبانيا، بعد الأزمة الديبلوماسية التي تفجرت بين مدريد والرباط في 18 أبريل الماضي. 

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Leave a Reply

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW