العثور أمام إقامة السفير المغربي في باريس على رأسي خنزير

Untitled-1 copy

حسناء ايت علي/ اعلامية متدربة

فوجئ السفير المغربي شكيب بنموسى بالضاحية الغربية لباريس صباح امس اليوم الخميس 31 مارس 2016، برأس خنزيرين معلقين على باب إقامته الخاصة بباريس.

وأوردت تقارير إخبارية أن الشرطة الفرنسية فتحت تحقيقا بعد العثور على رأس خنزيرين معلقين، وقد  حرر محضرا بالواقعة.

والجدير بالذكر، أنه تم وضع رؤوس الخنازير امام المساجد وبيوت المسلمين، حيث توالت مثل هذه الحوادث بشكل كبير في الآونة الأخيرة في أوربا وخاصة في فرنسا  بعد الهجوم على مجلة شارلي إيبدو وبعد هجمات باريس وسان دونيبحيث.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

الوفا يسائل لفتيت عن الأسباب وراء توقف امتحانات رخصة قيادة “الطاكسي” بمراكش وباقي المدن

الانتفاضة سارة بوصبع وضع عبد الرحمان الوفا عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين على طاولة …