خبر عاجل
You are here: Home / جهوية / الصويرة تحتاج إلى مشاريع تنموية حقيقية يستفيد منها الشباب

الصويرة تحتاج إلى مشاريع تنموية حقيقية يستفيد منها الشباب

الانتفاضة

الصيد البحري ، الصناعة التقليدية ،مصانع تصبير السمك ،مصانع الدقيق ، شركات خاصة كلها كانت تعتبر هي التوازن الاقتصادي لمدينة الصويرة قبل الإعلان عن إفلاسها مما انعكس سلبا على إقتصاد المدينة و اصبحت موگادور تعتمد من الدرجة الأولى على القطاع السياحي الذي يوفر فرص شغل كثيرة لفئة الشباب و النساء و رغم ذلك يبقى هذا القطاع غير كافي للنهوض بأوضاع المدينة خصوصا بعد تحول العديد من الأمور المرتبطة بعدة مجالات كانت تتصدر المراتب الأولى وطنيا ، لهذا أصبحت الضرورة تلح على ان يبادر رجال أعمال هذه المدينة لخلق مشاريع تنموية محلية تساهم في تحقيق الأهداف المرجوة لصالح العامة.
ان مدينة الصويرة فيها العديد من الشخصيات النافذة و الأشخاص الذين لهم رصيد مالي يقدر بملايير الدراهم و في مقدورهم إنجاز مشاريع من شأنها تحد من مشاكل البطالة و محاربة الفقر الذي يعاني منه الإقليم برمته.
نعلم ان هنآك رجال أعمال بالصويرة فضلوا ان يستثمروا في مشاريع تنموية عديدة ولكن خارج إقليم الصويرة رغم أنهم استفادوا من خيرات هذا الإقليم.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW