الصلح خير : قيادات حركية تجمع بين أمزازي و أوزين لتدبير إختلافهما

الانتفاضة

علمت الجريدة من مصادر  داخل حزب الحركة الشعبية أن أطرافا قيادية تدخلت عشية  اليوم لربط الخيط الأبيض بين عضو المكتب السياسي محمد أوزين و وزير التربية  والتعليم الحركي سعيد أمزازي.

 وقد انعقد هذا اللقاء، الذي حضره قياديون نافذون بحزب الحركة، على خلفية تصريح كان قد أدلى به أوزين لمجموعة على تطبيق التواصل الاجتماعي “واتساب” أكد فيه أن الوزير أمزازي لم يفعّل لحد الآن فكرة حزب الحركة داخل وزارة التعليم و أنه اعتمد منذ تسميته من قبل صاحب الجلالة سياسة الباب المسدود في وجه الحركيين…

و حسب ذات المصادر فقد عرفت هذه الجلسة نقاشا محتدما أكد فيه وزير الشباب و الرياضة الأسبق ما تضمنه التسجيل الصوتي المسرب.

أمزازي استقبل في ختام الجلسة التي دامت أكثر من ساعتين انتقادات أوزين بصدر رحب، وشجب كل محاولة للإيقاع بينهما و اعتبر عملية تسريب التسجيل الصوتي سلوكا جبانا يهدف إلى تشتيت وحدة حزب الحركة الشعبية .

 واعترف الوزير بقصور آلة تواصله مؤكدا في الوقت ذاته انشغاله بالملفات الموروثة عن سلفه  والمشاكل المتراكمة داخل وزارته.

ولم تفت الوزير أمزازي فرصة اللقاء ليدعو جليسه إلى التعاون والاستفادة من تجربته في التواصل خصوصا مع مناضلي حزب الحركة الشعبية .

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

رئيس مجلس المستشارين النعم ميارة يتباحث هاتفيا مع رئيس المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي صقر غباش التعاون الثنائي والتنسيق حيال مختلف القضايا

الانتفاضة أجرى النعم ميارة رئيس مجلس المستشارين، ورئيس رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في …