الصحافي عبد اللطيف منصور في ذمة الله

الانتفاضة

توفي الصحافي المغربي، عبد اللطيف منصور، الجمعة بالدار البيضاء، عن عمر يناهز 73 سنة، وفق ما علم لدى أسرته.

وعرف عبد اللطيف منصور، المزداد سنة 1949، بنضاله، خاصة في صفوف الاتحاد الوطني لطلبة المغرب منذ ولوجه إلى كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس بالرباط سنة 1967.

وبعد أن اشتغل أستاذا للتعليم الثانوي بالدار البيضاء، التحق بالاتحاد المغربي للشغل، كما سيصبح أحد أعضاء فريق تحرير “L’Avant-garde”، التابعة للمركزية النقابية.

وساهم الراحل، الذي تلقى تكوينه في مجال التدريس، في النهوض بالثقافة النقابية من خلال أسفاره العديدة وإرساء اتحاد النقابات الإفريقية الذي لم يكن مؤسسه سوى المحجوب بن الصديق، الزعيم المؤسس للاتحاد المغربي للشغل. ليبدأ بذلك المسار الصحافي لعبد اللطيف منصور، والذي سيحط الرحال بفريق تحرير (ماروك إيبدو أنترناسيونال)، وذلك سنة 1992، وهو الفضاء الذي جمع فيه بين شغفه بالكتابة ورغبته في المشاركة في تغيير المجتمع المغربي.

Share

عن جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

تحقق أيضا

وزير العدل الجزائري يصل الرباط لتسليم المملكة المغربية دعوة لحضور القمة العربية

الانتفاضة بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، استقبل يومه 27 شتنبر …