السياسية بجماعة آيت احكيم آيت إزيد تشعل الفتنة من جديد !

الانتفاضة

عرفت جماعة آيت احكيم آيت ازيد، ظهر يوم الإثنين8 غشت الجاري، مواجهات عنيفة بين مجموعة من الدواوير نتجت عنها إصابة ما لايقل عن 27 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة، بسبب مياه ساقية بالجماعة.

و تعود تفاصيل الواقعة، وفق مصادر متطابقة، إلى إقدام أشخاص من دوار “آيت الطالب” على قطع مياه الساقية على ساكنة دواوير “أزيزال” و “ازمروان” المتواجدة جميعها بجماعة آيت احكيم آيت زايد، ما جعل المتضررين يحتجون على حرمانهم من الماء الشروب ويتطور احتجاجهم، بعد مشاحنات بين الطرفين، إلى تبادل عنيف للضرب و الجرح.
و وفق مصادر متطابقة، فالأوضاع بجماعة آيت احكيم آيت ازيد مشحونة للغاية و تهدد بالأسوء في حال لم يتم وضع حد لخلافات الدواوير المذكورة، مما يستدعي من المجلس الجماعي و السلطة المحلية العمل بأسرع وقت ممكن من أجل وضع لهذا الاحتقان.

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه ألم يستطيع البرلمانيون الذين يتسابقون مع من هو أقوى داخل المنطقة أن يجيدوا حلا واقعيا لساكنة آيت احكيم من أجل فك اللغز الذي لا تفهمه السلطات المحلية ؟.

لقد حان الوقت لتدخل رشيد بنشيخي عامل إقليم الحوز من أجل فك اللغز لهذه المنطقة، ويستدعي البرلمانيون المعروفون بنفوذهم داخل قبيلة ايت احكيم، حتى لايقع ما لاتحمد عقباه، لأن السلطات المحلية تكتفي بتقرير من اعوان السلطة الذين هم طرف في النزاع، بالاضافة إلى أن الجماعة تعرف أضعف قائد مر على مر السنين الذي لم يحرك ساكنا.
وإلى أن يستيقظ ضمير المسؤولين، نعزي أنفسنا فينا.

Share

عن alintifada1

https://t.me/pump_upp

تحقق أيضا

مصرع طفلة بشكل مأساوي ضواحي الحسيمة

الانتفاضة لقيت طفلة، مصرعها أمس السبت 06 فيراير، غرقا ببركة مائية بدوار وحشيت التابع لجماعة …