السلطات التونسية تخبر نائبين في مجلس النواب بوجود تهديدات أمنية تستهدفهما من قبل مجموعات متطرفة .

الانتفاضة

أبلغت السلطات التونسية نائبين في مجلس النواب بوجود تهديدات أمنية تستهدفهما من قبل مجموعات متطرفة .
وقال النائب علي بنور في تصريح صحفي إن مصالح وزارة الداخلية استدعته الجمعة لإبلاغه برصدها تهديدات تستهدف حياته وسلامة عائلته ، وأعلمته بضرورة اخذ احتياطاته في تحركاته اليومية .
وقررت وزارة الداخلية توفير حماية شخصية للنائب علي بنور ، الذي كان قد طالب الأسبوع الماضي الجيش بتنفيذ انقلاب عسكري وأخذ زمام السلطة، ما آثار جدلا سياسيا وإعلاميا كبيرا داخل البرلمان وخارجه.
وقبل أسبوع استدعى جهاز الأمن النائب الجيلاني الهمامي عن الجبهة الشعبية الذي يمثل تكتلا لأحزاب اليسار، وأبلغته رصدها تهديدات تستهدفه على صفحة تلغرام تديرها مجموعة متطرفة تدعى” القيروان “، ووفرت له حراسة أمنية شخصية .
وفي نهاية شهر يناير الماضي أبلغت السلطات التونسية المتحدث باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي بوجود تهديدات جدية تستهدف حياته ، وعززت الحراسة الأمنية لشخصه.
وفي السادس فيفري 2013 اغتال مسلحون الناشط اليساري شكري بلعيد ، كما اغتال مسلحون في شهر جويلية من نفس السنة النائب في المجلس التأسيسي محمد البراهمي .

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

قتلى وجرحى في إطلاق نار خلال مسيرة عيد الاستقلال الأمريكي

الانتفاضة قتل ستة أشخاص على الأقل وجرح 24 عندما أطلق مسلح النار خلال مسيرة بمناسبة …