الزميل الصحفي “محمد حمدي” عضو مكتب الجمعية الجهوية للصحافة الإلكترونية بجهة مراكش_آسفي، يتعرض لاعتداء شنيع من طرف بعض أعضاء المكتب المسير لفريق اتحاد أزيلال

الانتفاضة

تعرض الزميل الصحفي “محمد حمدي”  عضو مكتب الجمعية الجهوية للصحافة الإلكترونية بجهة مراكش_آسفي، عشية يوم الأحد 26فبراير 2017، إلى اعتداء شنيع من طرف بعض أعضاء المكتب المسير لفريق اتحاد أزيلال  خلال تغطيته لفعاليات مباراة في كرة القدم جمعت بين فريقي اتحاد أزيلال وشباب بنجرير بالملعب البلدي بأزيلال.

وحسب المعطيات التي استقتها الجمعية، فإن الزميل “محمد حمدي” مدير جريدة المشعل تم الاعتداء عليه جسديا، كما تم نزع هاتفه النقال واللوحة الالكترونية ، من طرف رئيس فريق اتحاد أزيلال، والكاتب العام للفريق، وحارس المرمى، وذلك اثناء تصويره للاحداث اللارياضية التي عقبت نهاية المباراة، والاحتجاجات ضد الحكم الذي قاد المباراة المذكورة .مما استدعى نقله إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي بالمدينة لتلقي الإسعافات.

وبعد اطلاع الجمعية الجهوية للصحافة الالكترونية بجهة مراكش_آسفي على ملف الحادث، وكذا على فحوى الشكاية المقدمة إلى المصالح الأمنية بمدينة أزيلال، فإنها تعلن:

  • تضامننا المبدئي واللامشروط مع الزميل محمد حمدي؛

  • إدانتها القوية للاعتداء على الزميل الصحفي؛

  • مساندتها للزميل محمد حمدي في المتابعة القضائية ضد المعتدين

  • تشبتها بحق الصحفي بمتابعة الأحداث ونقلها للجمهور بكل تجرد وتوفير الحماية اللازمة للصحفيين خلال ادائهم لمهمتهم الاعلامية

  • مطالبتها بفتح تحقيق نزيه في هذا الإعتداء؛

  • مطالبتها باسترجاع الهاتف وآلة التصوير

دعوتها لجميع  الفعاليات الحقوقية والمؤسسات الإعلامية المحلية والجهوية والوطنية للتضامن مع الزميل محمد حمدي وصد كل المحاولات الرامية الى عرقلة حرية التعبير والصحافة.

 

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

“ورش الحماية الاجتماعية وعلاقته بالأنظمة الأساسية لقطاعات الطاقة والمعادن”

الانتفاضة احتضن مقر مدرسة المعادن بمدينة مراكش صباح اليوم السبت 22يناير الجاري،اشغال جلسة نقابية، نظمتها …