الزفزافي يعتبر في جلسة محاكمته، اليوم الإثنين، أن منطقة الريف “تعرف حصارا وعسكرة”

الانتفاضة

اعتبر الزفزافي في جلسة محاكمته، اليوم الإثنين، أن منطقة الريف “تعرف حصارا وعسكرة”، وتساءل قائلا، ” لست أدري هل يصل الوضع في الريف إلى المسؤولين الحقيقيين في السلطة للوقوف على ما يقع هناك من اعتقالات؟”، وأضاف، أن هنالك اعتقالات في صفوف الأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة”.
وأضاف الزفزافي، “اذا قارنا بين ما يقع في الريف الذي رفع أهله مطالب اجتماعية وثقافية، وفي المقابل نرى انفصاليي الداخل وهم يتحدثون عن الاستعمار المغربي والاحتلال المغربي، ولم نر تدخلا ولا اعتقالا في صفوف هؤلاء”، وأردف قائلا، “أنا لا أدعو لاعتقال هؤلاء، فانا مع حرية التعبير، اذا كان الانسان لايستخدم العنف ولا يستخدم كل ما من شأنه المس بالاستقرار، وفي الريف رفعت مطالب اجتماعية واقتصادية وثقافية، الكل اعترف بها، الجن والإنس إلا النيابة العامة، الكل يقول أنها مطالب عادلة ومشروعة. ولكن اذا كانت كذلك فلماذا نحن هنا؟”.
واستشهد ناصر الزفزافي بمحمد عبد النباوي رئيس النيابة العامة، قائلا، “في حوار له بقناة العيون، قال رئيس النيابة العامة عندما يقدم أي شخص وهو يتابع بأفعال جرمية، وعرفته النيابة العامة بأنه انفصالي، لا تتابعه على الانفصال، فكيف نتابع ونحن رفعنا مطالب اجتماعية اقتصادية”.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

السرطانات النائمة

الانتفاضة بقلم: محمد خلوقي هذه خاطرة دمعتها عيني ، واعتصرها فؤادي من جراء ما آل …