خبر عاجل
You are here: Home / كتاب الآراء / الدكتور عماد سوسو يكتب:  رسالتي للمجتمع العلمي…إلى أين ؟؟!!!
الدكتور عماد سوسو يكتب:  رسالتي للمجتمع العلمي…إلى أين ؟؟!!!

الدكتور عماد سوسو يكتب:  رسالتي للمجتمع العلمي…إلى أين ؟؟!!!

الانتفاضة

 هذه الفترة العصيبة تتطلب منا أن نتحلى بالواقعية والبراغماتية …و أن يتصدر المجتمع العلمي المشهد ويتوارى الجميع للخلف …يجب الاعتراف بأن القيام ب4000 تحليل مخبري منذ بداية الأزمة، لا يمكن أن تتمخض عنه استراتيجية واضحة في الزمان و المكان …..ألمانيا وحدها تقوم ب 500000 تحليل مخبري أسبوعيا، كذلك اتباع تجارب فاشلة قد يصيب كل العملية في مقتل،

أنا لا أتفق مع وزارة الصحة في محاور كثيرة من استراتيجيتها المعتمدة، و لا حول المعايير التي تعتمدها أو بروتوكولاتها، وأعتقد جازما أننا نضيع الكثير من الجهد و المال، هذا رأيي الذي لا يلزم أحدا.

هل سيتحمل المغرب تمديد فترة الحجر الصحي ؟؟ أم يجب التفكير منذ الآن في استراتيجية أخرى ؟؟و حلول للإشكاليات المطروحة، وعلى رأسها ضعف عدد المستفيدين من التحليل المخبري، التي سيزيد الطلب عليه للتأكد من شفاء المرضى من عدمه….

لقد انساق كثيرون نحو التفاؤل و الحماسة المفرطة ….. وهناك من طبل و زمر كما هي عادته …من لهم مصلحة في الأزمة و بعدها. …..هذا دفع فئات من المجتمع إلى الاعتقاد أن الأزمة أشرفت على نهايتها، و خرجوا مهرولين للشارع و الأسواق …و أنا ضد تحميلهم المسؤولية كاملة لانتشار الوباء..و ارتفاع عدد المصابين…

على المجتمع العلمي أن يتحمل مسؤولياته التاريخية، و يتصدر المشهد ويفتح نقاشا حقيقيا عميقا حرا و ديموقراطيا، بين جميع المنتسبين إليه، و ننصت للجميع خاصة من هم في ميادين المواجهة المباشرة مع الوباء….ألم يحن الوقت لتكون عندنا une approche syndromique بالنسبة لمرض covid19؟؟، ألم يحن الوقت لعلاج المرضى، وأيضا المخالطين لهم، استباقيا بالكلوروكين دون الحاجة لتحليل مخبري؟؟ خصوصا وأن تكلفة العلاج بسيطة،

هل سيتحمل الشعب و خصوصا الطبقات المسحوقة، الكساد الاقتصادي و الحجر الصحي لمدة أطول؟؟ ماذا سنقول له إذا طالت الأزمة؟؟ فاقتصادنا هش ومؤسساتنا الصحية هشة ..

هل سنضطر لاتباع تجارب أخرى كتجربة هونكونغ مثلا ؟؟ فإذا كنا سنفعل ذلك فلم لا نقوم به اليوم قبل الغذ؟؟

حان الوقت أن يقوم المجتمع العلمي بدوره الريادي و يبتعد السياسي و الأمني عن قيادة تدبير هذه الأزمة …و نستمع لمنطق العقل و قوة العلم..

أنا مضطر لاتباع توصيات و استراتيجية وزارة الصحة. فأنا مع العمل المؤسساتي وضد الفوضى…فهذه حربنا جميعا …لكن يجب في ظل هذه الأزمة أن نستمع للأصوات الأخرى حتى لو كانت لا تتوافق و الرؤية الرسمية،

أقولها عاليا، المجتمع العلمي يضيع فرصة تاريخية لرد الاعتبار لأفراده و مؤسساته ….فليس وقت الجبن و التطبيل …فلولا صرخة الطبيب Didier Raoult مثلا لما بدا لنا في الأفق أمل، رغم البوليميك الذي صاحبه ..هذا وقت تحمل المسؤولية و المبادرة..أم سنتحدث بعد أن تضع الحرب أوزارها عن الخيانة الأكاديمية …..فماذا لو كنا مخطئين؟؟.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW