خبر عاجل
You are here: Home / وطنية / الخلفي: النهوض بقيم التطوع يحتاج إلى مأسسة وتأطير

الخلفي: النهوض بقيم التطوع يحتاج إلى مأسسة وتأطير

الانتفاضة

قال مصطفى الخلفي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة إن أعمال التطوع أصيلة في بلادنا، حيث هناك الألاف من المتطوعين .

وأضاف الوزير في كلمته خلال الندوة التي نظمتها المجموعة المغربية للتطوع صباح امس الثلاثاء 11 دجنبر بالرباط، تخليدا لليوم العالمي للتطوع، أن هذه القيم تحتاج إلى مأسسة وتأطير قانوني من أجل تشجيع جمعيات المجتمع المدني وتوفير الحماية القانونية للمتطوعين على غرار الاجراء، مذكرا بدعوة جلالة الملك محمد السادس في افتتاح دورة أكتوبر التشريعية إلى تبسيط الإجراءات والمساطر المرتبطة بالتطوع.

وأضاف  الوزير في الندوة التي تم خلالها تقديم خلاصة نتائج حملة الترافع المدني من أجل مأسسة التطوع التعاقدي بالمغرب، أنه لهذا الغرض كان هذا الملف من أولويات الوزارة، حيث تم في إطار الحكومة الانتهاء من إعداد مشروع قانون التماس الإحسان العمومي لتنظيم عملية جمع التبرعات وتوزيعها، كما أن مشروع قانون رقم 18.06 حول التطوع التعاقدي في مراحله الأخيرة.
وأبرز الوزير أنه في إطار استراتيجيتها لدعم المجتمع المدني في شق الموارد البشرية تشتغل الوزارة على ثلاث واجهات:
الأولى ترتبط بالإطار القانوني للتطوع التعاقدي في إطار الشراكة مع المجموعة المغربية للتطوع؛
والثانية تتعلق بالخدمة المواطنة كمبادرة لوزارة الشغل من أجل استثمار الجمعيات كفضاء لتحسين التأهيل في مجال التشغيل الموجه للشباب حاملي الشهادات؛
والثالثة تهم التشغيل الجمعوي لمواجهة إشكالية الهشاشة وغياب منظومة التحفيز للرفع من جاذبيته؛ حيث إن نسبة 53% من الأجور المقدمة لأجراء الجمعيات هي في حدود الشطر المعفى من الضرائب، وعدد المسجلين في نظام صندوق الضمان الاجتماعي لا يتجاوز 20 ألف شخص في 2000 جمعية.
وختم الوزير كلمته بالتأكيد على أنه لا يمكن ربح رهان النهوض بالمجتمع المدني إلا بحل إشكالية الخصاص الكبير في الموارد البشرية، ومواجهة الهشاشة التي تطبعه وتوفير الحماية القانونية والاجتماعية للمتطوع.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW